روسيا تبدأ بتوريد مقاتلات “ميغ-29” إلى مصر

مقاتلة ميغ-29 أم المصرية
مقاتلة ميغ-29 أم المصرية

عدد المشاهدات: 1278

بدأت روسيا بتوريد 50 مقاتلة من نوع “ميغ-29” (Mig-29) إلى مصر، وفق ما أكد فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي لشؤون التعاون التقني العسكري في 12 أيلول/سبتمبر الجاري.

وأوضح كوجين في حديث لوكالة “تاس” الروسية أن التوريدات ستكون على سنوات عدة، معرباً عن ثقته بأن روسيا ستنفذ كافة التزاماتها أمام مصر في الموعد المحدد.

وكانت مصادر إعلامية أفادت في وقت سابق بأن روسيا، ومصر وقعتا عقداً لتوريد 50 طائرة مقاتلة روسية من طراز “ميغ-29” لغاية عام 2020.

تعد “ميغ -29” طائرة مقاتلة من مقاتلات الجيل الرابع صممت للسيطرة الجوية في الاتحاد السوفيتي. طوّرت في السبعينات، وقامت بأول تحليق تجريبي لها يوم السادس من تشرين الأول/أكتوبر لسنة 1976، ودخلت الخدمة في سلاح الجو السوفيتي في منتصف الثمانينات (تحديداً 1983)، وتم تصديرها إلى العديد من الدول، وما زالت بالخدمة في القوات الجوية الروسية وجيوش الدول الأخرى.

تستطيع المقاتلة “ميغ-29” حمل ستة صواريخ جو-جو أر-73 إضافة إلى صواريخ أر-60 ومدفعاً 30 ملم، وقد صممت للقيام بمهمات الهجوم والتفوق الجوي، ورغم أن العديد من الخبراء يقارنون إمكانياتها بالطائرة “أف-16” الأميركية نظراً لتشابههما في الحجم، إلا أنها في الواقع تشبه إلى حد ما المقاتلة “أف-15″، من حيث نوعية المهام التي تقوم بها. تم صناعة أكثر من 1600 طائرة “ميغ-29″، تعمل منها 281 طائرة حالياً في سلاح الجو الروسي.

يُشار إلى أن النسخة المصرية من مقاتلات “ميغ” حصلت على تعديلات مكثفة ستزيد من قدراتها القتالية خاصة في مهام الرصد والتتبع والقصف الأرضي من خلال حواضن التهديف الجديدة عالية الدقة من طراز T220/E، كما ستزود بنظام الكشف والتحديد الحراري التيليفزيوني الليزري من طراز OLS-EU، بالإضافة إلى حصولها على حاضن الحرب الإلكترونية النشط من طراز MSP-418K للتشويش على بواحث الصواريخ الرادارية المعادية.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.