بريطانيا مستعدة لتعاون دفاعي “وثيق وغير مشروط” مع الإتحاد الأوروبي

علم الإتحاد الأوروبي
علم الإتحاد الأوروبي

عدد المشاهدات: 349

أعلنت الحكومة البريطانية إستعدادها للمضي قدما في “تنسيق وثيق وغير مشروط” مع الإتحاد الأوروبي بعد البريكست حول شؤون الدفاع وتبادل المعلومات. وجاء في وثيقة عمل للحكومة البريطانية كشف عن مضمونها في 12 أيلول/ سبتمبر”ان المملكة المتحدة تعرض ان تكون العلاقة المستقبلية اكثر وثوقا من اي شراكة قائمة حاليا مع دولة اخرى”.

ويعتبر هذا الموقف اكثر مرونة بكثير من مواقف سبق وان اعلنتها لندن في اوقات سابقة. وفي نهاية آذار/مارس الماضي لدى إطلاق عملية الخروج من الإتحاد الأوروبي، اندلع جدل حول موقف لرئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي بدا انه يربط تعاون لندن في مجال الأمن وخصوصا مكافحة الإرهاب، بالحصول على اتفاق تجاري مع الاتحاد الاوروبي.

وكتبت صحيفة الغارديان في 12 أيلول/ سبتمبر “أن هذه الوثيقة تبدو أكثر إيجابية بكثير من السابق بالنسبة لمسائل الدفاع الأوروبية والسياسة الخارجية”.

وتعليقا على هذه الوثيقة قال وزير الدفاع مايكل فالون في تصريح الى بي بي سي “الأمر ليس مقايضة أو موقفا من تفاوض” مضيفا “ما نقوم به هو شرح رؤيتنا ازاء الشراكة الجديدة بعد البريكست”. وأضاف “نريد محاربة الإرهاب معا وهذا امر حيوي”.
كما نصت الوثيقة على ان الحلف الاطلسي يبقى “حجر الاساس للدفاع” عن المملكة المتحدة، الا ان لندن تريد دفع “تعاونها العملاني والمؤسساتي والصناعي مع الاتحاد الاوروبي الى الحد الاقصى” من دون توضيح اي الية لتحقيق ذلك. وفي مجال السياسة الخارجية والامن تقترح الوثيقة البريطانية المضي في “التشاور المنتظم والوثيق مع العمل على اعتماد مواقف مشتركة”.

ووثيقة العمل هذه، وهي الثانية عشرة للحكومة البريطانية، لا تتطرق الى مسائل التعاون في مجال الجريمة او البقاء او الانسحاب من منظمة يوروبول، على ان تصدر وثيقة خاصة لاحقا بهذا الشأن.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.