كيف أصبح الجيش السعودي الأقوى عسكرياً بين دول الخليج؟

شيرين مشنتف

مقاتلة F-15SA السعودية
مقاتلة F-15SA السعودية

عدد المشاهدات: 3873

تمتلك المملكة العربية السعودية أفضل القوات المسلّحة تجهيزاً في دول الخليج، في حين تعتمد على شركائها الغربيين لضمان أمنها.

يبلغ عدد العسكريين السعوديين 227 ألف جندي بينهم حوالى 75 ألفاً في الجيش، 13500 في القوات البحرية و20 ألفاً في القوات الجوية. يذكر أن حوالى 16 ألف فرداً ملتزمين بالدفاعات الجوية و2500 مسؤولين عن القذائف الإستراتيجية و100 ألف منضمّين إلى الحرس الوطني، بحسب إحصاءات للمعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية نشرت عام 2015. هذا وتمتلك المملكة 24500 جندي شبه عسكري.

يذكر أن القوات المسلحة السعودية تشتري بانتظام معدات حديثة وتتمتّع بعلاقات وثيقة مع الجيوش الأجنبية وخاصة الولايات المتحدة، بريطانيا وفرنسا مما يتيح لها الحصول على التدريب اللازم والمعدات المتطوّرة. أما العنصر الوحيد الذي ينقص الجيش السعودي اليوم فهو غواصات حديثة من شأنها أن تزيد القدرات القتالية للوحدات البحرية.

صفقة الغواصات لصالح السعودية: ما هي العقود المتوقعة والخيارات المطروحة؟

يضم الجيش السعودي حوالى 600 دبابة ثقيلة، 780 مركبة مدرعة خفيفة و1423 ناقلة جنود مدرعة. أما القوات الجوية، فقد تم تجهيزها بحوالى 313 طائرة مقاتلة، بما في ذلك مقاتلات “أف-15” (F-15)، “تورنيدو” (Tornado) و”يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon)، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من المروحيات بما في ذلك الـ”أباتشي” (Apache).

ومن بين الأولويات، نذكر الدفاعات الجوية والأنظمة الرادعة التي تشمل بطاريات صواريخ “باتريوت” (Patriot)، بطاريات من صواريخ “شاهين” (Shahine)، صواريخ من طراز “هوك” (Hawk) وصواريخ كروتال (Crotale).

من جهته، يعتبر الحرس الوطني قوة مستقلّة تعمل تحت وزارة خاصة بها وتلعب دوراً في الأمن الداخلي وعمليات الدفاع التقليدي.

الجيش السعودي.. الأقوى في الخليج

فتحت صفقة الـ110 مليار دولار العسكرية الأميركية لصالح السعودية المجال أمام الدولة الخليجية بأن تعزز مكانتها العسكرية بشكل أكبر في منطقة الخليج، حيث بات الجيش السعودي اليوم – وبدون منازع – الأقوى تسليحاً في المنطقة.

  ماذا تعرف عن مدفع الهاوتزر الفرنسي "القيصر" - CAESAR ؟

فمن جهة، وبما أن القائمة تشمل سبعة بطاريات من نظام الدفاع الصاروخي “ثاد” (THAAD)، من المفترض أن تُربط بشبكة كاملة للدفاع الصاروخي السعودي جنباً إلى جنب نظام باتريوت، الأمر الذي سيعتبر عائقاً كبيراً يواجه الصواريخ الإيرانية التي قد تستهدف دول الخليج. هذا وستمنح شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) الأميركية عقداً لقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي لمساعدتها على تطوير متطلبات النظام في ما يخصّ تصميم المرافق، اختبار النظام، دمج الأنظمة، التدريب، عمليات النظام، الصيانة، ومفاهيم الإكتفاء الذاتي.

أما طائرات النقل الـ20 الجديدة، فستعطي الجيش قدرات نقل إستراتيجي وتمكّنه من نقل عدد كبير من قواته إلى مناطق النزاع.

هذا ولا يمكن أن ننفي أن مقاتلات “أف-15” تشكّل العمود الفقري للقوات الجوية السعودية، وتساهم بشكل أساسي وكبير في حماية الأجواء السعودية خاصة والخليجية عامة. يُشار إلى أن طائرة F-15SA مزوّدة بأحدث أنواع الأنظمة من صواريخ إلى قنابل وحواضن استهداف، لضمان التفوّق الجوي للمملكة العربية السعودية. وفي ما يلي، تقرير مفصّل عن تسليح المقاتلة:

مقاتلة F-15SA السعودية وتسليحها المرعب!

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.