تقرير عن أنواع السفن الحربية والفوارق بينها – 3

محمد الكناني

sda-forum
أنواع السفن والفوارق بينها
أنواع السفن والفوارق بينها

عدد المشاهدات: 1095

6) الكورفيت (Corvette)

تُعد الكورفيتات (تسمى بالقرويطة أو الفُرقيطة في اللغة العربية) أصغر السفن الحربية القتالية، ويعود إسمها إلى اللغة الفرنسية، كتسمية مُصغّرة من كلمة “Corf” في اللغة الهولندية التي تعني “سفينة صغيرة”، ومن الكلمة اللاتينية Corbis وتعني “سلّة”. شاع استخدام هذه الفئة من السفن في الفترة بين القرن القرنين الميلاديين السابع عشر والتاسع عشر، وكانت تستخدم بشكل رئيس في الدورية الساحلية والحروب الصغيرة ودعم الأساطيل الكبيرة.

بدأ ظهور الكورفيتات في العصر الحديث منذ فترة الحرب العالمية الثانية، ولكنه ما لبث ان أصبح بارزاً في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين الميلاديين، وتتراوح إزاحاتها بين 550 و3000 طن، بحسب النوع والتجهيز، ومنها ماهو متعدد المهام ومنها ماهو متخصص في مهمة بعينها، ولكنها على أية حال تمتلك تجهيزات متوسطة، ويمكنها تقديم اعمال الدعم والمرافقة للحاملات في المهام قصيرة المدى، وتمتلكها معظم بحريات دول العالم، كونها الأقل تكلفة على الإطلاق مقارنة بالفئات الأعلى من السفن الحربية.

يمكن تصنيف الكورفيتات إلى فئتين فرعيتين:

أ- كورفيتات خفيفة تعمل كسفن دورية ساحلية، لتقديم مهام الدورية والحماية للمناطق الساحلية، مكافحة الإرهاب وعمليات التهريب، ويتم تسليحها حسب الغرض؛ فمنها ما هو مزود بمدافع متوسطة العيار وصواريخ مضادة للسفن، ومنها ما هو مزوّد برشاشات ثقيلة ومدافع متوسطة أو صغيرة العيار ومنها ما هو مزود بصواريخ خفيفة ورشاشات متوسطة وثقيلة. ويمكن أيضاً تزويدها بأنظمة صواريخ للدفاع الجوي قصير المدى سواء منصات قتالية أو محمولة على الكتف. وأقرب مثال لهذه النوعية من القطع البحرية هو الكورفيت الكوري الجنوبي “بوهانج” البالغ إزاحته 1200 طن، والذي اهدت البحرية الكورية واحداً منه للبحرية المصرية.

هناك كورفيتات خفيفة ذات تجهيز بالغ التطور وقدرة نيرانية عالية الكثافة كالكورفيت الإسرائيلي ساعر 72 البالغة إزاحته 800 طن (3 كورفيتات) والكورفيت الإسرائيلي أيضاً ساعر 5 البالغة إزاحته 1275 طن (3 كورفيتات)، ولكن يأتي ذلك على حساب التدريع والبدن الخفيف والبقائية الأقل والمدى العملياتي القصير، ولكنه مناسب لحماية المناطق الاقتصادية الإسرائيلية في البحر المتوسط، كما يناسب القدرات المحدودة للبحرية الإسرائيلية غير القادرة على تشغيل الفرقاطات، فلجأت للإعتماد على قطع اصغر حجما بعدد محدود ذات تجهيزات متقدمة تطبيقاً لمبدأ الكيف في المقام الأول.

  مصر مُهتمة بالتعاقد على كورفيت الصواريخ الروسي الخفيف Buyan-M

ب- كورفيتات ثقيلة تعمل في مهام القتال وحماية المياه الاقتصادية وحقول الغاز وتُعتبر فرقاطات خفيفة. تبدأ إزاحاتها من 2000 طن وتصل إلى 3000 طن، ويتم تسليحها بشكل مماثل للفرقاطات ولكن بكثافة أقل، بخلاف أنها ذات تدريع وقدرة بقائية أقل أيضاً، إلا أنها ذات تجهيز كافٍ لتوفير الحماية للمناطق الاقتصادية الخاصة Exclusive Economic Zone EEZ في البحار ويمكنها أن توفر أعمال المرافقة والإسناد للحاملات والقطع البحرية الأكبر حجماً في المهام قصيرة المدى. وأقرب مثالين لهذه النوعية من الكورفيتات هما الكورفيت الإسرائيلي ساعر 6 البالغة إزاحته 2000 طن (4 كورفيتات)، والكورفيت المصرية Gowind 2500 البالغة إزاحته 2600 طن (4 كورفيتات).

7) لنشات الصواريخ الهجومية السريعة (Fast Missile Craft):

تُعد لنشات الصواريخ الهجومية، قطعاً بحرية صغيرة الحجم تبدأ إزاحاتها من 500 طن فأقل، تُستخدم في أعمال الهجوم على القطع الحربية الأكبر حجماً كالفرقاطات والمدمرات لحماية السواحل والموانىء والقواعد البحرية والمناطق الملاحية الحيوية التابعة للدولة، وتتميز بالسرعة العالية والقدرة الهائلة على المناورة. تتسلح بشكل رئيس بالصواريخ المضادة للسفن، المدافع متوسطة وصغيرة العيار، أنظمة الدفاع الجوي قصير المدى، والرشاشات الثقيلة والمتوسطة، واصبحت ذات تصميمات شبحية في نسخها الحديثة، لزيادة قدراتها على البقاء، وتقليل فرص تعرضها للرصد لأقل درجة. ولكنها على أية حال ذات بقائية ومدى عملياتي محدودين بحكم اختصاصاتها ولا يمكنها الصمود في معركة مفتوحة أو عند التعرض لهجمات جوية من الطيران. وأبرز ميزاتها التكلفة الاقتصادية جداً والتي تسمح بتشغيل أعداد كبيرة منها.

برزت خطورة وأهمية لنشات الصواريخ الهجومية بعد إغراق زوارق الصواريخ المصرية طراز “كومار” السوفييتية للمدمرتين الإسرائيليتين “إيلات” و”يافو” في 21 تشرين الأول/أكتوبر 1967. فاهتمت العديد من بحريات العالم بامتلاك هذه النوعية من القطع البحرية لتوفير قدرات مُعززة للحماية الساحلية ضد السفن الحربية الأكبر حجماً.

  مصر مُهتمة بالتعاقد على كورفيت الصواريخ الروسي الخفيف Buyan-M

أفضل مثال على لنشات الصواريخ الهجومية المتطورة هو لنش الصواريخ الهجومي الشبحي المصري Ambassador Mk.III الذي يُعد الأفضل عالمياً في فئته حتى الآن.

8) زوارق الدورية والمرور الساحلي (Patrol Boat):

زوارق الدورية والمرور الساحلي هي المسؤولة عن الدوريات الأمنية الساحلية في المناطق المتاخمة للشواطىء Inshore Patrol Vessel IPV، لمكافحة الأرهاب وعمليات التهريب والهجرة الغير شرعية وتجارة السلاح والمخدرات ولا يتجاوز تسليحها الرشاشات الثقيلة او قواذف القنابل و قواذف الصواريخ الخفيفة.

القطع المسؤولة عن الدورية الساحلية في المناطق الأبعد عن الشواطىء والمُسماة بـOPV كما أسلفنا سابقاً، تكون ذات إزاحات أكبر وتجهيزات أفضل وتدخل في فئة الكورفيتات.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.