صور أقمار اصطناعية تكشف عمل إيران السري على التسلّح النووي

sda-forum
لقطة للأقمار الإصطناعية تكشف عمل إيران السري
لقطة للأقمار الإصطناعية تكشف عمل إيران السري

عدد المشاهدات: 1422

كشفت صور التقطت بالأقمار الإصطناعية أن إيران لم تتخلّ عن الجانب العسكري لبرنامجها النووي وتواصل تطوير قدراتها في أماكن مخفية، في محاولة لخداع مفتشي الأسلحة، وفق ما نقل موقع “إرم نيوز” الإماراتي في 11 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وجاء ذلك في تقرير تناولته وسائل الإعلام العالمية نقلاً عن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية (NCRI)، الذي يعتمد على شبكة من المصادر في إيران بينها منظمة مجاهدي خلق المعارضة. وترصد تلك المنظمة البرنامج النووي الإيراني منذ عام 1991 وهي معروفة بمصادرها الموثوقة داخل النظام.

وبحسب الموقع، اتهم المجلس الوطني للمقاومة النظام الحاكم في إيران بمواصلة تعزيز قدراته، بما في ذلك العمل في المراحل المختلفة للتخصيب والتسلّح وانتداب الرؤوس الحربية وأنظمة التوصيل.

وكما هو مبين بالتفصيل في التقرير، حددت المقاومة الإيرانية أربعة مواقع رئيسة “شاركت بدرجة عالية من اليقين” في مختلف جوانب مشروع الأسلحة النووية المستمر. وشملت تلك المواقع:

  • موقع بازوهيشكاده، الواقع بمجمع بارشين العسكري، حيث تجري الأنشطة تحت غطاء أكاديمية للبحوث التقليدية
  • موقع نوري الصناعي، الذي قال التقرير إنه يحتضن مشروع العمل على إنتاج الرؤوس الحربية النووية فى “خوجير”
  • موقع هافت تير
  • موقع سانجاريان

ومع ذلك، فإن “أكاديمية البحوث نفسها مستقلة تماماً وأغلقت”، بينما يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول “المحدود جداً مع جميع أنواع القيود” إلى تلك المنطقة داخل بارشين منذ العام 2015، وفقاً لإرم نيوز.

ونظراً للحساسية الشديدة لتصنيع الرؤوس الحربية النووية، فإن مجمع نوري الصناعي لديه أمن خاص وشرطة عسكرية، ولا يسمح للأفراد الذين لديهم إذن الوصول إلى أجزاء أخرى من موقع خوجير بالذهاب إلى هذا القسم.

وتكشف نتائج الاستخبارات أيضاً أن “عشرات الأنفاق الكبيرة تحت الأرض قد شيّدت في هذا المجمع العسكري”، مما يوفر “إمكانية ومرونة تغطية أنشطة مشروع الرؤوس الحربية، أو نقلها إلى مكان مختلف في المجمع”. وعلاوة على ذلك، فإن المقاومة الإيرانية تؤكد أن خبراء كوريا الشمالية يتعاونون مع خبراء النظام في المشروع، وكانوا “مفيدين بشكل خاص في تصميم جوانب الديناميكا الهوائية، وشكل الرأس الحربي، كما وفروا تصميماً للموقع وأنفاقه، ومراكز تحت الأرض”.

  ترامب: إيران وكوريا الشمالية تتعاونان في مجال تطوير الصواريخ

ويذكر التقرير – بحسب إرم نيوز – أن “الخداع والإخفاء والكذب والتدمير والتلاعب بالأدلة واختلاق القصص والروايات كلها سمات مشتركة في تعامل النظام الإيراني مع برنامجه النووي سواء مع الشعب الإيراني أو المجتمع الدولي”.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.