روسيا والسعودية بصدد توقيع عقد منظومة أس-400 الصاروخية

منظومة أس-400 الصاروخية
منظومة أس-400 الصاروخية

عدد المشاهدات: 898

ذكرت وكالة “إنترفاكس” للأنباء في 13 تشرين الأول/أكتوبر الجاري نقلاً عن أحد مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “روسيا والسعودية بصدد توقيع عقد تزويد الرياض بمنظومة صواريخ أس-400 المتطورة للدفاع الجوي”.

ونقلت الوكالة عن فلاديمير كوجين قوله إن “المحادثات تجري الآن، ويجري الاتفاق على الشروط”، مضيفاً أن توقيع العقد قد يتم “في أقرب وقت” دون أن يذكر مزيداً من التفاصيل.

هذا وكانت روسيا والسعودية توصلتا خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى موسكو في 5 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، إلى اتفاق حول تزويد الرياض بمنظومات أس-400. ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، عن مصدر قريب من المحادثات الروسية السعودية، أن الرياض قد تشتري من موسكو ما لا يقل عن أربع منظومات من النوع المذكور بقيمة تبلغ ملياري دولار.

وسيتعاون الطرفان لإقامة مشروع لتصنيع نظام الدفاع المضاد للطيران أس-400 وصيانة قطعه في المملكة، بالإضافة إلى نقل تكنولوجيا بالنسبة إلى معدات عسكرية أخرى.

وبموجب الإتفاق تشتري الرياض صواريخ أس-400، أنظمة مضادة للدروع من نوع “كورنت-إي أم”، قاذفات صاروخية من نوع “توس-1اي” قاذفات قنابل يدوية “اي جي اس-30 ” ورشاشات كلاشنيكوف من نوع اي كي-103، بحسب ما جاء في بيان صادر عن الشركة السعودية للصناعات العسكرية.

ورسخت الزيارة التاريخية التي قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو، الأسبوع الماضي، تزايد نفوذ روسيا في الشرق الأوسط، على الرغم من الخلافات بين عملاقي النفط حول الملف السوري. مع ذلك، لا يزال البلدان على موقفهما من النزاع السوري حيث يدعمان أطرافاً متحاربة.

من جهتها، تسعى السعودية إلى توسيع مروحة علاقاتها الدولية منذ أن قلصت واشنطن من الدور الذي تلعبه في المنطقة. وقال فيودور لوكيانوف من مجلس السياسة الخارجية والدفاعية في موسكو إن “الولايات المتحدة أصبحت أقل اهتماماً بالشرق الأوسط وروسيا تستفيد من ذلك”.

  تكثيف التنسيق بين موسكو وواشنطن في سوريا

ويعود تململ السعودية من واشنطن إلى عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.