وزارة الدفاع الأميركية تبدأ بتطوير أسلحة هجومية مستقبلية

sda-forum
أسلحة هجومية مستقبلية
أسلحة هجومية مستقبلية

عدد المشاهدات: 1554

أعلن ممثل وزارة الدفاع الروسية ألكسندر يمليانوف أن البنتاغون بدأ بتطوير أسلحة هجومية مستقبلية خاصة بما يسمى “الضربة العالمية الفورية”، وفق ما أعلن موقع روسيا اليوم الإخباري.

وأضاف يمليانوف خلال مؤتمر صحفي روسي- صيني مشترك حول منظومة الدفاع الصاروخي الأميركية على هامش اجتماعات اللجنة الأولى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في 12 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أن هذه الأسلحة منوط بها مهام مماثلة لمهام القوات النووية الإستراتيجية.

وأشار المسؤول إلى احتمال تمتع الولايات المتحدة بالقدرة على توجيه ضربة “تجرد من السلاح” ضد منشآت القوات النووية الاستراتيجية لكل من روسيا والصين.

ولفت إلى أن خطوات البنتاغون تلك تعتبر دليلاً آخر على رغبة واشنطن في الإخلال بتوازن القوى القائم في العالم.

يذكر أن منظومات الضربة العالمية الفورية (PGS — Prompt Global Strike) عبارة عن منظومات سلاح غير نووي عالي الدقة، تمكن من ضرب أي هدف في أقل من ساعة واحدة  لحظة اتخاذ القرار، وبغض النظر عن موقعه على الكرة الأرضية.

وتستخدم منظومات الضربة العالمية الفورية رؤوسا حربية تقليدية (غير نووية) تركب على الصواريخ الباليستية، فيما أنه من المنتظر أن تزود في المستقبل بالأنظمة الفضائية الحركية التي يطلق عليها “صولجان الرب”، وهي تتمثل في قضبان حديدية يتم تسريعها بشكل كبير وتوجيهها بدقة إلى الهدف المحدد.

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة دخول هذه المنظومة في الخدمة، سيكون من الممكن للولايات المتحدة الاستغناء عن إنشاء قواعد صاروخية خارج أراضيها.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.