كوريا الشمالية تقود جيشاً يتألف من أكثر من 6000 قرصان

sda-forum
الزعيم الكوري الشمالي يتوسّط عسكريين
الزعيم الكوري الشمالي يتوسّط عسكريين

عدد المشاهدات: 1059

أفادت صحيفة “ذي نيويورك تايمز” (The New York Times) في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بأن كوريا الشمالية، تدير أكثر من 6000 قرصان، يعملون بكفاءة عالية، وبدرجات نجاح متفاوتة.

ولفتت الصحيفة – نقلاً عن وكالة تاس – إلى أن الهجمات السيبرانية، التي نفذها هؤلاء الاختصاصيون، كانت فعالة بما فيه الكفاية لإجبار الغرب على وضع حساب لها.

ووفق معلوماتها، فإن كوريا الشمالية لا تقتصر فقط على تطوير برنامجها النووي والصاروخي، بل أنشأت سراً برنامجاً سيبرانياً قادراً على المساعدة في سرقة مئات الملايين من الدولارات، والتسبب في فوضى عالمية في الإنترنت.

وبحسب تاس، لفت المصدر إلى أن هذه الوسيلة المؤثرة لا تخضع للعقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ، وهذا ما يجعل منها أسلوباً مثالياً لبلد معزول.

ونقلت الصحيفة عن نائب مدير وكالة الأمن القومي الأميركية السابق، كريس إنغليس قوله، إن التحكم الآلي الاقتصادي “سيبرنيتيكش” يعد “أداة مثالية لهم للتأثير القوي، وهي منخفضة التكلفة، ولها إمكانية تأثير غير متماثلة، فضلا عن خفائها وسريتها. مثل هذه الأداة قادرة على تهديد قطاعات كبيرة من البنية التحتية للدولة ومرافق البنية التحتية الخاصة”.

واعترف المسؤول الأمني الأميركي بأن كوريا الشمالية “لديها أكثر البرامج الإلكترونية فعالية على كوكب الأرض، لكن ليس بسبب تعقيدها التقني، بل لأنها سمحت بتحقيق الأهداف المتوخاة مقابل تكلفة منخفضة للغاية”.

هذا وذكر تقرير نشر في 10 تشرين الأول/أكتوبر أن قراصنة معلوماتية كوريين شماليين سرقوا مئات البيانات العسكرية السرية من كوريا الجنوبية بينها خطط عمليات حربية مفصلة تشمل حليفها الأميركي. ومن بين الوثائق المسربة “خطط عمليات 5015” التي تطبق في حال حرب مع الشمال وتشمل خطط لهجمات من أجل إسقاط الزعيم كيم جونغ-اون، بحسب ما ذكرته الصحيفة نقلاً عن ري تشيول-هي.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.