قائد عسكري أميركي يحذر من تهديد “لا يمكن تخيّله” في الأزمة مع كوريا الشمالية

segma
صواريخ كورية شمالية خلال عرض عسكري
صواريخ كورية شمالية خلال عرض عسكري

عدد المشاهدات: 1288

قال الأدميرال هاري هاريس، قائد قيادة المحيط الهادىء في سلاح البحرية الأميركية في 17 تشرين الأول/أكتوبر أن عليه “تخيّل ما لا يمكن تخيّله” في التصدي للخطر المتأتي من البرنامج النووي الكوري الشمالي، موضحاً أنه فيما تبقى الدبلوماسية الخيار المفضل من أجل دفع بيونغ يانغ للتخلي عن برنامجها للأسلحة الذرية، فإن هذه المقاربة تستند إلى مؤازرة قوة عسكرية “موثوقة”.

وقال القائد الأميركي في منتدى سنوي في سنغافورة “كثيرون قالوا إن الخيارات العسكرية لا يمكن تخيلها في ما يتعلق بكوريا الشمالية. عليّ تخيّل ما لا يمكن تخيّله. وبالنسبة لي ما لا يمكن تخيّله هو صواريخ كورية شمالية محملة برؤوس نووية تُقصف بها لوس أنجليس أو هونولولو أو سيول أو طوكيو أو سيدني أو سنغافورة”.

وأوضح هاريس في حفل نظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير الدفاع جيمس ماتيس “لا يأتيان إلي لطلب حلول دبلوماسية او اقتصادية. يأتيان إلي للسؤال عن الخيارات العسكرية القوية وهذا ما أوفّره لهما”.

هذا وارتفع منسوب التوتر حيال البرنامجين الصاروخيين النووي والبالستي لكوريا الشمالية بعد إطلاق بيونغ يانغ عدة صواريخ بالتسية وإجرائها تجربة نووية سادسة لقنبلة هيدروجينية تفوق قوتها بأضعاف التجارب النووية السابقة.

ورفض هاريس الإدلاء باي تعليق لدى سؤاله عما إذا كانت الخيارات العسكرية الأميركية تشمل ضربة استباقية. إلا أنه وصف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون بأنه “ديكتاتور متهور” محذراً من أن “وجود خليط من الرؤوس النووية والصواريخ البالستية بين أيدي زعيم متقلب.. هو وصفة تؤدي إلى كارثة”.

من جهتها، أبلغت كوريا الشمالية الأمم المتحدة أنها لن تتفاوض أبداً لتفكيك ترسانتها النووية إذا لم تغير الولايات المتحدة سياساتها “العدائية” ضدها. وشدد الدبلوماسي الكوري الشمالي كيم يينغ رن، على أن “الوضع في شبه الجزيرة الكورية الذي خطف اهتمام العالم باسره، بلغ نقطة حرجة، والحرب النووية يمكن أن تبدأ في أي لحظة”.

  مطالبة البنتاغون بتسليم أوكرانيا صواريخ فائقة التكنولوجيا مضادة للدبابات

وأضاف: “طالما ظلت الولايات المتحدة، التي تواصل تهديد وابتزاز كوريا الشمالية بأسلحة نووية، ترفض اتفاقية حظر الأسلحة النووية، فإن كوريا الشمالية لن تنضم إلى الاتفاقية”.

وأكد نائب المندوب الكوري الشمالي في الأمم المتحدة، أن وجود سلاح نووي وصواريخ بالستية لدى بيونغ يانغ، “يعد إجراء شرعياً للدفاع عن النفس”، مشيراً إلى أنه لم يتعرض أي بلد في العالم “لمثل هذا التهديد النووي المباشر والمفرط من قبل الولايات المتحدة لفترة بمثل هذا الطول”.

 

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.