الإتفاق على نشر أسلحة استراتيجية أميركية في كوريا الجنوبية

sda-forum
أنظمة ثاد الأميركية في كوريا الشمالية
أنظمة ثاد الأميركية في كوريا الشمالية

عدد المشاهدات: 491

اتفقت واشنطن وسيئول على نشر أسلحة استراتيجية أميركية في كوريا الجنوبية وفق عمليات الانتشار الدوري المتبعة، بحسب ما نقلت وكالة “يونهاب” في 28 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وأكد وزيرا الدفاع في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة خططهما “لتعزيز عمليات الانتشار الدوري للأسلحة الاستراتيجية الأميركية في شبه الجزيرة وحولها”.

وبالنسبة لكوريا الجنوبية، فإن الأصول الاستراتيجية الأميركية عادة ما تعني أنظمة الأسلحة المتقدمة البارزة مثل الطائرات القاذفة وحاملات الطائرات والغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

ووفق بيان الجانبين، أكدا على “ضرورة مواصلة تعزيز التدريبات المشتركة والفعاليات التدريبية وتعزيز القدرات المشتركة استعداداً لأي استفزازات لكوريا الشمالية على مقربة من المنطقة المجاورة لشمال غرب شبه الجزيرة وخط الحدود الشمالية”.

وحذر رئيس البنتاغون من أن كوريا الشمالية ستهزم بـ “رد عسكري واسع” إذا هاجمت بلاده أو حلفاءها، وأن “أي استخدام للأسلحة النووية سيواجه برد عسكري واسع النطاق”، معتبراً أنه من غير المعقول أن يصبح الشمال الشيوعي دولة نووية. وقال ماتيس “لا أستطيع تصور شرط يمكن بموجبه أن تقبل الولايات المتحدة كوريا الشمالية كقوة نووية”.

وتأكيداً على أن الجيش الشمالي يتفوق على قوة الحلفاء المشتركة، قال إن الولايات المتحدة لديها “خيارات عسكرية” كثيرة تهدف إلى دعم الجهود الدبلوماسية لنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز الردع، وعبّر عن وجهة نظر سلبية حول إعادة انتشار الأسلحة النووية الأمريكية التي طالب بها بعض الكوريين الجنوبيين.

  أميركا مستعدة للجوء إلى "الردع النووي" للدفاع عن حلفائها ضد كوريا الشمالية

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.