تعرّف إلى نظام الكشف عن القناصين “بوميرانغ” الأميركي

segma
نظام Boomrang III
نظام Boomrang III

عدد المشاهدات: 2006

يمثل القناصة خطراً متزايداً في الحروب التي تشنها الجماعات المتمردة والجماعات الإرهابية، لاسيما تلك التي تنشط في المناطق المدنية المزدحمة بالسكان أو في المرتفعات الجبلية. فقد حقق القناصة خسائر بشرية عالية خلال حرب العراق وأفغانستان فجاء ترتيبها في المرتبة الثانية بعد العبوات المتفجرة المصنعة محلياً.

إن أكثر التحديات صعوبة هي تحديد موقع القناص بعد وقوع الهجوم، وذلك لأن القناص يلجأ إلى التمويه عادة فيحتمي خلف أجسام تخفيه كالركام الذي يستخدم كعش للقناص يستتر خلفه ثم يختار الموقع الذي يطلق منه النار بدقة تامة. وهو عادة ما يطلق طلقة من مسافة بعيدة ثم ينسحب قبل أن يتم تحديد مكانه.

نظام الكشف عن القناصين “بوميرانغ” (Boomerang) الأميركي

نظام بوميرانغ للكشف عن مواقع القناصة الذي قامت بتطويره الوكالة الأميركية لمشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة المعروفة اختصاراً بالأحرف DARPA وشركة رايثيون (Raytheon)، مستخدم حالياً لدى القوات المسلحة الأميركية وسلطات تطبيق القانون في الولايات المتحدة. وفي شهر شباط/فبراير من العام 2011، طلب الجيش الأميركي 300 وحدة من أنظمة بوميرانغ 3 الدفاعية، المحيطة لنشرها في أفغانستان في صفقة بلغت قيمتها 54.3 مليون دولار أميركي.

ويقوم نظام بوميرانج بتحديد نوع الطلق الناري ومساره ونقطة إطلاق النار بالنسبة للرماة الذين يطلقون النار من مواقع غير معروفة، وهو يستخدم لذلك حساسات ميكروفونية للكشف عن كل من الانفجار الصادر عن فوهة الإطلاق والموجة الصدمية الصوتية المصاحبين لإطلاق الرصاصات العالية السرعة. أما بالنسبة للعمليات السالبة التي تجري لتحديد مواقع الرماة، فيمكن استخدام طرق الكشف الصوتي السالبة ومعالجة الإشارات بواسطة الحاسب الآلي، محمولة على سيارة ثابتة أو متحركة، وذلك على شكل مجموعة واحدة من سبعة ميكروفونات متماسكة مركبة على سارية للكشف عن النيران المعادية.

  الجيش الأميركي يواجه تحدي روسيا بمناورات عالمية

وقد تم أنتاج نسخة خفيفة الوزن من النظام باسم (Boomerang Warrior – X) وهي عبارة عن نسخة مدمجة في الألبسة الصدرية التكتيكية، والتي تستطيع تنبيه الجندي المقاتل إلى مواقع مصادر النيران المعادية بشكل فوري، كما تستطيع في الوقت نفسه من تزويد قادة الوحدات بالإحداثيات الجغرافية للرماة. ويتم نقل الإعلانات عن الطلقات المعادية الواردة إلى مكبر صوت مثبت أو سماعة أذن، بينما تقوم شاشة عرض خفيفة الوزن بإعطاء البيانات الخاصة بزاوية الموقع الذي يكون فيه الرامي الذي أطلق النار. ويقوم النظام كذلك بتعويض حركة الجندي بالتحديث المستمر لموقع الخطر الذي يهدده عن طريق شاشات العرض التي يحملها في يده.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.