مسؤول: روسيا تتصدّر العالم من حيث عدد الدبابات وعربات قتال المشاة

دبابة تي-90 الروسية
دبابة تي-90 الروسية

عدد المشاهدات: 1381

تسلّمت القوات المسلحة الروسية في الفترة 2012-2017، أكثر من 25 ألف قطعة من المدرعات والسيارات الحديثة، بالإضافة إلى 4 آلاف قطعة من أسلحة الصواريخ والمدفعية، ما سمح لها بأن تتصدر العالم من حيث عدد الدبابات وعربات قتال المشاة وراجمات الصواريخ، وفق ما أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، جنرال الجيش دميتري بولغاكوف، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية، قال بولغاكوف خلال مقابلة مع صحيفة “كراسنايا زفيزدا” المتحدثة باسم وزارة الدفاع: “خلال فترة الخمس سنوات، من عام 2012 إلى عام 2017، تم إمداد القوات المسلحة بأكثر من 25 ألف قطعة من المدرعات والسيارات الجديدة و4 آلاف قطعة حديثة من الأسلحة الصاروخية والمدفعية، ما سمح لروسيا بأن تصبح بلداً يملك أكبر عدد من الدبابات وعربات قتال المشاة وراجمات الصواريخ”.

ولفت الجنرال – وفقاً للوكالة نفسها – إلى أنه “خلال هذه السنوات تم اعتماد أكثر من 80 نموذجاً من التقنيات الحديثة”، مشيراً: “أقصد بذلك أسلحة الصواريخ والمدفعية والدبابات والسيارات وتقنيات الخدمات اللوجستية، اليوم، زادت نسبة الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة، بالفعل، عن أكثر من 50 في المئة من إجمالي عدد التقنيات والأسلحة القائمة في خدمة الجيش”.

وأضاف: “كما رفعت شركات مجمع الصناعات العسكرية ووحدات الصيانة والترميم التابعة للقوات، مستوى صلاحية التقنيات والمعدات إلى 98 في المئة، وكل شيء في الجيش لدينا صالح وجاهز للاستخدام على النحو المطلوب”.

وبدأت في روسيا، عام 2008، عملية إصلاح عسكري واسع النطاق، أصبح أحد أهم عناصرها برنامج إعادة تسليح القوات المسلحة. وتقرر في عام 2010، تخصيص 20 ترليون روبل [317 مليار دولار حسب سعر الصرف الحالي] حتى عام 2020، بهدف إيصال نسبة المعدات الجديدة في القوات المسلحة من 70 إلى 80 في المئة. وكان رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، أكد في وقت سابق، أن مهمة إعادة تجهيز القوات المسلحة ستنفذ بدون أدنى شك.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.