أف – 35 إلى الإمارات قريباً واليابان تدخل سوق الشرق الأوسط الدفاعي وأميركا توسع أسطول طائراتها من دون طيار

sda-forum

عدد المشاهدات: 4769

رياض قهوجي مدير عام مجلة الأمن والدفاع

يشهد‭ ‬قطاع‭ ‬صناعة‭ ‬الطائرات‭ ‬تطورات‭ ‬سريعة‭ ‬ونقلات‭ ‬كبيرة‭ ‬ستبقي‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬صدارة‭ ‬قطاعات‭ ‬الدفاع‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬أهميتها‭ ‬في‭ ‬الجيوش‭ ‬الحديثة‭. ‬ففي‭ ‬حين‭ ‬تسعى‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬والخليجية‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬إلى‭ ‬اقتناء‭ ‬مقاتلات‭ ‬الجيل‭ ‬الخامس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إحداث‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬في‭ ‬قدرات‭ ‬قواتها‭ ‬الجوية‭ ‬يبقي‭ ‬على‭ ‬تفوقها‭ ‬النوعي‭ ‬ضد‭ ‬خصومها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وتحديداً‭ ‬إيران،‭ ‬تعمل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬أسطولها‭ ‬الجوي‭ ‬وجعله‭ ‬أكثر‭ ‬اعتماداً‭ ‬على‭ ‬الطائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تخفيض‭ ‬التهديد‭ ‬ضد‭ ‬طياريها‭.‬

الجيل الخامس للخليج

دخلت‭ ‬المفاوضات‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية‭ ‬ودولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬المراحل‭ ‬الأخيرة‭ ‬للإتفاق‭ ‬على‭ ‬صفقة‭ ‬تزويد‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الإماراتي‭ ‬بمقاتلات‭ ‬الجيل‭ ‬الخامس‭‬‭  (‬F-35‭ ‬Joint Strike Fighter‭) ‬لتكون‭ ‬بذلك‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الطراز‭ ‬الذي‭ ‬يملك‭ ‬مميزة‭ ‬الشبح‭ ‬والإقلاع‭ ‬الشبه‭ ‬عامودي‭ ‬من‭ ‬مدرجات‭ ‬قصيرة‭. ‬وحسب‭ ‬مصادر‭ ‬عسكرية‭ ‬وصناعية،‭ ‬فإن‭ ‬المباحثات‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬تقتصر‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الأنظمة‭ ‬الحساسة‭ ‬في‭ ‬الطائرة‭ ‬والتي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تصاريح‭ ‬خاصة‭ ‬بالتصدير‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭. ‬لم‭ ‬تكشف‭ ‬المصادر‭ ‬عن‭ ‬قيمة‭ ‬الصفقة‭ ‬والتي‭ ‬ستقتصر‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬سربين‭ (‬24‭ ‬طائرة‭) ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المقاتلات‭ ‬المتعددة‭ ‬المهام‭. ‬وتضيف‭ ‬المصادر‭ ‬عينها‭ ‬بأن‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬تسعى‭ ‬أيضاً‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬طائرات‭ ‬أف-35،‭ ‬وبأن‭ ‬المحادثات‭ ‬تحدث‭ ‬تقدماً‭ ‬مهماً،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬إضافة‭ ‬أي‭ ‬معطيات‭ ‬أخرى‭.‬

تتوقع‭ ‬مصادر‭ ‬عسكرية‭ ‬خليجية‭ ‬بأن‭ ‬تشتري‭ ‬الإمارات‭ ‬بضعة‭ ‬مقاتلات‭ ‬سوخوي‭  ‬Su-35‭ ‬من‭ ‬روسيا

هذا،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تتوقع‭ ‬مصادر‭ ‬عسكرية‭ ‬خليجية‭ ‬بأن‭ ‬تشتري‭ ‬الإمارات‭ ‬بضعة‭ ‬مقاتلات‭ ‬سوخوي‭  ‬Su-35‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬وذلك‭ ‬لاستخدامها‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬طياريها‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬هذا‭ ‬الطراز‭ ‬من‭ ‬المقاتلات‭ ‬المتقدمة‭ ‬والمتوقع‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬مقاتلات‭ ‬الصف‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬جيوش‭ ‬دول‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬ومنها‭ ‬إيران‭. ‬وتعمل‭ ‬الإمارات‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬تحديث‭ ‬مدارس‭ ‬التدريب‭ ‬لطياريها‭ ‬عبر‭ ‬إدخال‭ ‬برنامج‭ ‬التدريب‭ ‬الميداني‭ ‬على‭ ‬المواجهات‭ ‬الجوية‭ ‬إسوة‭ ‬بما‭ ‬تعتمده‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة‭ ‬في‭ ‬أووبا‭ ‬وأميركا‭. ‬تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الإماراتي‭ ‬يعتمد‭ ‬اليوم‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬124‭ ‬مقاتلة‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬أف-‭  ‬16‭ ‬بلوك‭ ‬60‭ ‬و65‭ ‬مقاتلة‭ ‬ميراج‭ .9 – ‬2000‭ ‬

تدرس‭ ‬الإمارات‭ ‬إمكانية‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬اليابان‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬طائرة‭ ‬النقل‭ ‬سي -‭  ‬2‭ ‬لتدخل‭ ‬لاحقاً‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الإماراتي

اليابان ‭-‬ الإمارات

  تزامناً مع المحادثات النووية.. ربيع ساخن في الشرق الأوسط

وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬تدرس‭ ‬الإمارات‭ ‬إمكانية‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬اليابان‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬طائرة‭ ‬النقل‭ ‬سي-‭ ‬2‭ ‬لتدخل‭ ‬لاحقاً‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الإماراتي‭ ‬كطائرة‭ ‬النقل‭ ‬المتوسطة‭ ‬الأساسية‭. ‬ولقد‭ ‬أجرت‭ ‬وفود‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬للبلدين‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المحادثات‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية‭ ‬حول‭ ‬اتفاقية‭ ‬التعاون‭. ‬طائرة‭ ‬السي-‭‬ 2‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬شركة‭ ‬كاواساكي‭ ‬اليابانية،‭ ‬وقد‭ ‬دخلت‭ ‬الخدمة‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬واحد‭ ‬في‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الياباني‭ ‬الذي‭ ‬يتجه‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬40‭ ‬طائرة‭ ‬منها‭.‬‭ ‬وأظهرت‭ ‬نيوزيلندا‭ ‬اهتماماً‭ ‬بشراء‭ ‬تلك‭ ‬الطائرة‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬نقل‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬32‭ ‬طناً‭ ‬لمسافة‭ ‬7600‭ ‬كلم،‭ ‬والتحليق‭ ‬على‭ ‬علو‭ ‬40‭ ‬الف‭ ‬قدم،‭ ‬وبسرعة‭ ‬تصل‭ ‬حتى‭ ‬890‭ ‬كلم‭/‬الساعة،‭ ‬ومجهزة‭ ‬بأنظمة‭ ‬ملاحة‭ ‬متطورة‭ ‬جداً‭ .‬وإذا‭ ‬ما‭ ‬نجحت‭ ‬المفاوضات‭ ‬مع‭ ‬الإمارات‭ ‬التي‭ ‬تطمح‭ ‬للعب‭ ‬دور‭ ‬صناعي‭- ‬تطويري‭ ‬في‭ ‬الطائرة،‭ ‬فستكون‭ ‬صفقة‭ ‬السي-‭  ‬2‭ ‬باكورة‭ ‬دخول‭ ‬اليابان‭ ‬نادي‭ ‬مصدري‭ ‬العتاد‭ ‬العسكري‭ ‬للشرق‭ ‬الأوسط‭. ‬فاليابان‭ ‬ممتنعة‭ ‬عن‭ ‬تصدير‭ ‬المنتجات‭ ‬العسكرية‭ ‬منذ‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭. ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ارتفاع‭ ‬منسوب‭ ‬التهديدات‭ ‬في‭ ‬جنوب‭-‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬وروسيا‭ ‬وكوريا‭ ‬الشمالية‭ ‬قد‭ ‬دفع‭ ‬بالحكومة‭ ‬اليابانية‭ ‬الى‭ ‬مراجعة‭ ‬سياستها‭ ‬الدفاعية‭ ‬وتشجيع‭ ‬الصادرات‭ ‬العسكرية‭ ‬والتعاون‭ ‬الإنتاجي‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الصديقة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توفير‭ ‬سيولة‭ ‬لبرامج‭ ‬تسلحها‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬المخاطر‭ ‬المتجددة‭ ‬حولها‭.‬

بناء أسطول طائرات من دون طيار أميركي

أما‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬التقدم‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬صناعة‭ ‬الطائرات،‭ ‬فلقد‭ ‬أفادت‭ ‬مصادر‭ ‬أميركية‭ ‬مطلعة‭ ‬بأن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تقوم‭ ‬بإجراء‭ ‬تجارب‭ ‬على‭ ‬مقاتلاتها‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬طرازي‭ ‬أف -‭  ‬15‭ ‬وأف -‭  ‬ 16‭ ‬لتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار،‭ ‬واستخدامها‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬الحروب‭ ‬المستقبلية‭. ‬وحسب‭ ‬تلك‭ ‬المصادر‭ ‬فإن‭ ‬الإدارة‭ ‬الأميركية‭ ‬تنظر‭ ‬في‭ ‬سبل‭ ‬تخفيض‭ ‬المخاطر‭ ‬التي‭ ‬تتهدد‭ ‬طياريها‭ ‬الذين‭ ‬يشاركون‭ ‬اليوم‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬دولية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الحرب‭ ‬على‭ ‬الإرهاب‭ .‬ومع‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬البرامج‭ ‬الملاحية‭ ‬للطائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬ووجود‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬مقاتلات‭ ‬جيل‭ ‬الرابع‭ ‬التي‭ ‬ستخرج‭ ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة‭ ‬مع‭ ‬دخول‭ ‬طائرات‭ ‬أف‭ ‬35‭ – ‬الخدمة‭ ‬العملياتية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬طائرات‭ ‬أف – ‭  ‬،‭22 ‬فإن‭ ‬القادة‭ ‬العسكريين‭ ‬قرروا‭ ‬تزويد‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬مقاتلات‭ ‬أف -‭ ‬15‭ ‬ وأف -‭  ‬16 ‭ ‬بأنظمة‭ ‬قيادة‭ ‬وسيطرة‭ ‬تحولها‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬مسيّرة‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬شن‭ ‬هجمات‭ ‬جوية‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬الاشتباك‭ ‬الجوي،‭ ‬مستخدمة‭ ‬كافة‭ ‬الأسلحة‭ ‬المتنوعة‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬أصلاً‭ ‬مجهزة‭ ‬لاستخدامها‭.‬

أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تقوم‭ ‬بإجراء‭ ‬تجارب‭ ‬على‭ ‬مقاتلاتها‭ ‬من‭ ‬الجيل‭ ‬الرابع‭ ‬من‭ ‬طرازي‭ ‬أف -‭  ‬15‭ ‬وأف -‭  ‬ 16‭  ‬لتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار

وحسب‭ ‬المصادر‭ ‬ذاتها،‭ ‬لن‭ ‬يوقف‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬الخطط‭ ‬الأخرى‭ ‬القائمة‭ ‬حالياً‭ ‬لبناء‭ ‬طائرات‭ ‬قتالية‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬مثل‭ ‬البريداتور‭ ‬والريبر‭ ‬وغيرها،‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬الطائرات‭ ‬ستشكل‭ ‬أسراباً‭ ‬مساندة‭ ‬لطائرات‭ ‬أف -‭  ‬15‭ ‬وأف -‭  ‬16‭ ‬المسيّرة‭ ‬عن‭ ‬بعد،‭ ‬مما‭ ‬سيعطي‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬عمليات‭ ‬جوية‭ ‬متنوعة‭ ‬تشمل‭ ‬النقل‭ ‬والرصد‭ ‬والإنذار‭ ‬المبكر‭ ‬والتزود‭ ‬بالوقود‭ ‬جواً.‭ ‬ويقدّر‭ ‬عدد‭ ‬المقاتلات‭ ‬العاملة‭ ‬حالياً‭ ‬في‭ ‬سلاح‭ ‬الجو‭ ‬الأميركي‭ ‬من‭ ‬طرازي‭ ‬أف-‭  ‬15‭ ‬و‭ ‬أف-‭  ‬16‭ ‬بحوالي‭ ‬1150‭ ‬طائرة‭. ‬ومن‭ ‬غير‭ ‬المعروف‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬عدد‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬تحويلها‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬وما‭ ‬المهام‭ ‬التي‭ ‬ستوكل‭ ‬إليها‭. ‬لكن‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬ستحدث‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الجوية‭ ‬والحروب‭ ‬المستقبلية‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يشكل‭ ‬قلق‭ ‬الخسائر‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الجهة‭ ‬المعتمدة‭ ‬على‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬طيار‭ ‬في‭ ‬حساباتها‭ ‬للحرب‭ ‬والسلم،‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬الطرف‭ ‬المبادر‭ ‬للهجوم‭. ‬

  باتريوت الأطلسي لتركيا يوفر منطقة حظر جوي شمال سوريا*

تجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬اليوم‭ ‬تواجه‭ ‬تهديدات‭ ‬متزايدة‭ ‬من‭ ‬لاعبين‭ ‬دوليين‭ ‬وفي‭ ‬طليعتهم‭ ‬كوريا‭ ‬الشمالية‭ ‬التي‭ ‬تطور‭ ‬قدراتها‭ ‬النووية‭ ‬والصاروخية‭. ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬بصدد‭ ‬تصعيد‭ ‬موقفها‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سوريا‭ ‬والعراق،‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يفتح‭ ‬الأفق‭ ‬نحو‭ ‬مواجهات‭ ‬مستقبلية‭. ‬هذا‭ ‬بالاضافة‭ ‬إلى‭ ‬عمليات‭ ‬أميركا‭ ‬الجوية‭ ‬المستمرة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ما‭ ‬يعرف‭ ‬بالحرب‭ ‬الدولية‭ ‬على‭ ‬الإرهاب‭ ‬والتي‭ ‬تشمل‭ ‬عمليات‭ ‬لقواتها‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬مثل‭ ‬اليمن‭ ‬وافغانستان‭ ‬وباكستان‭ ‬والصومال‭ ‬وليبيا‭. ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬أميركا‭ ‬تتمتع‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬بتفوق‭ ‬جوي‭ ‬ملحوظ‭ ‬ضد‭ ‬خصومها‭ ‬التقليديين‭ ‬لصين‭ ‬وروسيا‭  ‬الذين‭ ‬يسعون‭ ‬لتوسيع‭ ‬مناطق‭ ‬نفوذهم‭ ‬حول‭ ‬العالم.‭ ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬أميركا‭ ‬ستحتفظ‭ ‬بتفوقها‭ ‬الجوي‭ ‬عالمياً‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬الوقت‭.‬

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.