الصين وروسيا تجريان تدريباً على التصدي للصواريخ الشهر المقبل

منظومة "غراد" الصاروخية في تدريبات مكثفة لقوات الدفاع الجوي الروسية عام 2015
منظومة "غراد" الصاروخية في تدريبات مكثفة لقوات الدفاع الجوي الروسية عام 2015

عدد المشاهدات: 844

قالت وزارة الدفاع الصينية في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري إن الجيشين الصيني والروسي سيجريان الشهر المقبل تدريبات مضادة للصواريخ في بكين في ظل قلق البلدين من نشر نظام أميركي مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية، بحسب وكالة رويترز.

وعبرت الصين وروسيا عن معارضتهما لنشر نظام ثاد الأميركي في كوريا الجنوبية وهو النظام الذي تقول سيول وواشنطن إنه ضروري للتصدي لخطر الصواريخ الكورية الشمالية.

وتقول الصين وروسيا إن النظام لن يساهم في تخفيف التوترات مع كوريا الشمالية.

كما تخشى الصين من أن يتيح نظام الرادار القوي في نظام “ثاد” (THAAD) للولايات المتحدة إمكانية النظر بعمق داخل أراضيها مما يقوض أمنها.

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان إن تدريب محاكاة بالكمبيوتر سيجرى من 11 إلى 16 كانون الأول/ديسمبر المقبل، مضيفة أن الهدف هو التدرب بشكل مشترك على التصدي للصواريخ وكيفية التعامل مع ”الهجمات المفاجئة والمستفزة على أراضي البلدين من صواريخ بالستية وصواريخ موجهة“.

وقالت الوزارة دون الخوض في تفاصيل ”التدريب لا يستهدف أي طرف ثالث“.

  صحيفة: الجيش الصيني سيكون الأقوى في العالم بحلول عام 2020‏

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.