أهم صفقات المقاتلات لأسلحة الجو العربية لعام 2017

شيرين مشنتف

segma
مقاتلة يوروفايتر تايفون كويتية
مقاتلة يوروفايتر تايفون كويتية

عدد المشاهدات: 2219

تركّز معظم الدول العربية في الآونة الأخيرة على تعزيز قدراتها الجوية وتحديث ترسانتها من خلال اقتناء طائرات مقاتلة متطوّرة، في ظلّ استنفاز القوات الجوية العربية كل طاقاتها لمحاربة التنظيمات الإرهابية في حملات عسكرية كالتي تقودها المملكة العربية السعودية تحت مسمّى “قوات التحالف العربي”.

ولطالما شكّلت الطائرات المقاتلة العمود الفقري لكافة أسلحة الجو العالمية والعربية، حيث يتم الاعتماد عليها بشكل رئيس في مختلف أنواع الصراعات والحروب. وشهد العام الحالي نقلة نوعية في صفوف القوات الجوية العربية والخليجية بالتحديد، من خلال إتمام بعض أهم الصفقات العسكرية، في حين تنتظر بعض الصفقات الجوية الأخرى مصيرها.

المملكة العربية السعودية

باتت المملكة العربية السعودية تمتلك مقاتلات “أف-15 أس إيه” (F-15SA) المتطوّرة، التي تعتبر النموذج المشتق الأحدث من مقاتلات أف-15 المبرهنة قتالياً في معارك عدة. تمتلك الطائرة الجديدة محطتين جديدتين لتعليق الأسلحة، غير موجودتين في النماذج السابقة، وذلك بهدف تعزيز حمولتها التسليحية وقدراتها الفتاكة والتي تشمل رادارات بالغة التطور، تمكنها من القيام بكافة المهام. هذا وستضيف السعودية 84 طائرة من هذا النوع إلى صفوف قواتها الجوية، بموجب صفقة تم عقدها مع الولايات المتحدة الأميركية في عام 2012.

يُشار إلى أنه في إطار زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة إلى السعودية، تم التوقيع على صفقة أسلحة ضخمة بقيمة 110 مليار دولار شملت عقد صيانة ودعم مقاتلات أف-15 السعودية لمدة 8 سنوات بقيمة 6.25 مليار دولار بالإضافة إلى إعادة برنامج تأهيل طائرات F-15C/D بقيمة 20 مليون دولار.

مقاتلة F-15SA
مقاتلة F-15SA

الإمارات العربية المتحدة

ستتعاون كل من الإمارات العربية المتحدة وروسيا على تطوير طائرة مقاتلة خفيفة من الجيل الخامس مبنية على أساس مقاتلة ميغ-29 (Mig-29) ذات المحركين، على أن تنطلق العملية في عام 2018 لتمتدّ على 7 أو 8 سنوات. لم يتم الإنتهاء بعد من تفاصيل كيفية إتمام هيكلة الشراكة، في حين تم التداول أن تكون على شكل مشروع مشترك بين شركة روستيك ودولة الإمارات والموردّين المحليين في الدولة الخليجية.

  مقاتلات سلاح الجو القطري تتضاعف.. ولكن في وجه من؟

هذا وإن الإمارات في مفاوضات جدية مع الجانب الروسي لشراء عدد لم يُكشف عنه من مقاتلات “سو-35” (Su-35)، حيث توصّل الطرفان إلى التوقيع على اتفاق حكومي بين البلدين. تعتبر “سو-35″، النسخة المعدلة من مقاتلات “سو-27” وهي من تصميم مكتب “سوخوي” وينتجها مصنع “إركوتسك” لصناعة الطائرات، حيث حصل سلاح الجو الروسي سنة 2014 على أول دفعة منها.

مصر

أما مصر، فتسلّمت في تموز/يوليو الماضي الدفعة الرابعة من مقاتلات “رافال” (Rafale) الفرنسية، ليصل عددها التي استلمتها إعتباراً من النصف الثاني من 2015 حتى الآن 11 طائرة؛ وذلك من إجمالي 24 طائرة من المقرر أن تتسلمها مصر وفقاً للبرنامج الزمني المحدد في إطار إتفاق الشراكة الإستراتيجية مع فرنسا والذي يشمل العديد من أوجه التعاون في مجالات التسليح والصناعات العسكرية المختلفة.

من ناحية ثانية، ووفقاً لمسؤولين روس، استلمت مصر الدفعة الأولى من مقاتلات “ميغ-29 أم/أم2” (Mig-29M/M2) – “ميغ-35” – متعددة المهام. يُشار إلى أن القوات الجوية المصرية تعاقدت عام 2015 على 46 مقاتلة من هذا النوع مُعدلة تعديلاً ثقيلاً يشمل أحدث أنظمة الرصد والحرب الإلكترونية ومحركات الدفع غير المُصدرة للعادم وحزمة تسليحية متطورة، حيث من المتوقع أن ينتهي تسليمها عام 2020.

مقاتلات رافال مصرية
مقاتلات رافال مصرية

الكويت

هذا ولا تزال الكويت تنتظر استلام أولى مقاتلات “يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon) من أصل 28 والتي تم التعاقد عليها في عام 2016. كما وافقت وزارة الخارجية الأميركية مؤخراً على عملية بيع الكويت ما يصل إلى 40 مقاتلة سوبر هورنيت (32 مقاتلة F/A-18E و8 طائرات F/A-18F) بقيمة تصل إلى 10.1 مليار دولار، بالإضافة إلى كافة المعدات ذات الصلة.

مقاتلة أف-18 كويتية
مقاتلة أف-18 كويتية

قطر

بدورها، وقّعت قطر في حزيران/يونيو الماضي على اتفاق تبيع بموجبه الولايات المتحدة الدولة الخليجية مقاتلات “أف-15” (F-15) مقابل 12 مليار دولار. ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في خضم أزمة دبلوماسية غير مسبوقة حيث تتهم السعودية والإمارات والبحرين جارتها قطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة. ولم يتضمن بيان البنتاغون أي تفاصيل أخرى بشأن هذه الصفقة الضخمة، لكن من المتوقع أن تشمل 36 مقاتلة، مع العلم أن الكونغرس الأميركي كان وافق على بيع قطر 72 مقاتلة F-15QA.

  قطر تزود مقاتلاتها الرافال بخوذة التهديف TARGO II الإسرائيلية

هذا وأبرمت قطر في أيلول/سبتمبر الماضي اتفاقاً مع المملكة المتحدة لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز “يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon)، في اتفاق دفاعي هو الثاني الذي تعقده الدوحة منذ اندلاع الأزمة الدبلوماسية بينها وبين عدد من جيرانها.

البحرين

وفي ما يخصّ البحرين، فأعلنت بشكل رسمي في تشرين الأول/أكتوبر عن اقتنائها لـ16 مقاتلة “أف-16 فايبر بلوك 70” (F-16 Viper Block 70) من شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) الأميركية. وبموجب العقد، تم تخفيض عدد المقاتلات  – المتعاقد عليها سابقاً – من 19 إلى 16 طائرة، وذلك بسبب سياسة خفض التكاليف، على أن يتم تسليمها في عام 2021. تبلغ القيمة الإجمالية للصفقة 3.8 مليار دولار أميركي وهي تشمل تزويد الطائرات الجديدة بأنظمة تكنولوجية متقدمة وبأجهزة الاستشعار الخاصة بعمليات الاستهداف (Targeting Sensors) بالإضافة إلى عمليات التدريب اللازمة.

سلطنة عمان

وأخيراً، تسلّمت سلطنة عُمان أولى مقاتلات “يوروفايتر تايفون” من أصل 12 طائرة كانت تعاقدت عليها في عام 2012. كما كانت عُمان طلبت 12 طائرة جديدة من نوع F-16 Block 50.

مقاتلة يوروفايتر تايفون عُمانية
مقاتلة يوروفايتر تايفون عُمانية

 إنفوجرافيك ذات صلة:

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.