سي-27 جاي مقابل سي 295: الفائز في المناقصة التركية قد يؤمّن صفقة بـ500 مليون دولار

طائرة "سي-27 جاي سبارتن" من "ليوناردو"
طائرة "سي-27 جاي سبارتن" من "ليوناردو"

عدد المشاهدات: 1982

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

ستتنافس قريباً طائرتي النقل العسكري “سي-27 جاي سبارتن” (C-27J Spartan) الإيطالية من “ليوناردو” (Leonardo) و”سي 295″ (C-295) من “إيرباص” (Airbus) بموجب عقد تركي كبير، على أن تنضم شركة “أنتونوف” (Antonov) إلى المنافسة كما هو متوقّع.

تعليقاً على البرنامج الذي سيحصل الجيش التركي بموجبه على دفعة أولى من تسع طائرات نقل عسكري، قال مسؤول مشتريات تركي: “نودّ أن نرى أكبر قدر ممكن من المنافسة على هذا البرنامج. نحن على يقين من أن المنافسين الأوروبيين سينضمّون إلى المناقصة ولكن في ما يخصّ شركة أنتونوف فإن الأمر لا يزال غير واضح”.

وأكّد مسؤول تركي آخر أنه “سيكون هناك طلبات لاحقة”. وتقدّر مصادر صناعية أن العقد الأولي تبلغ قيمته حوالى 500 مليون دولار. وقالت إحدى المصادر إنه “مع الطلبات اللاحقة، قد يتضاعف حجم البرنامج”.

وسوف يكون الموعد النهائي لتقديم الأسئلة، الأجوبة والتوضيحات بين مقدمي العروض ووكالة المشتريات التركية في29 تشرين الثاني/نوفمبر. وسيقدم المتنافسون عروضهم للحكومة التركية بحلول 29 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

من جهتهم، قال مسؤولون في شركة “ليوناردو” – الذين أطلعوا مجموعة من الصحفيين الأتراك خلال مؤتمر صحفي في بيزا الإيطالية – إن “البرنامج مهم جداً لشركتهم”. وأشار إدواردو مونهوس دى كامبوس، رئيس قسم المبيعات الدولية في إدارة الطيران التابعة للشركة إلى أن “هذا يمكن أن يمثّل عملية اقتناء مباشرة من قبل الحكومة التركية، ولكننا منفتحون على أي مناقشات حول الإنتاج المحتمل في المستقبل وخيارات التعاون الأخرى”.

وكانت ليوناردو في محادثات حول البرنامج مع شركاء تركيا المحتملين بما في ذلك شركات “أسيلسان” (Aselsan)، “هافلسان” (Havelsan) و”الصناعات الفضائية التركية” (TAI). ويقول مسؤولو الشركة إن أنظمة الصواريخ التي تنتجها شركة “روكتسان” (Roketsan) يمكن دمجها على طائرة “سي-27 جاي سبارتن”.

  تركيا تواصل محادثاتها مع واشنطن لشراء منظومة "باتريوت" الصاروخية

يُشار إلى أن شركة ليوناردو باعت حتى اليوم 85 طائرة C-27J إلى 15 مشغل في جميع أنحاء العالم. وقد تم تسليم 78 منها. في وقت سابق من العام الجاري، نشر خفر السواحل الأميركي هذا النوع من الطائرات للمساعدة في أعمال الإغاثة بعد إعصاري هارفي وإيرما. وتم نشر طائرتين رداً على إعصار هارفي من 28 آب/أغسطس إلى 4 أيلول/سبتمبر الماضيين. وخلال هذا الوقت، حلّقت الطائرة لأقل من 50 ساعة وأكملت 31 طلعة جوية، ونقلت حوالي 210 أشخاص و75.000 رطل من البضائع.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.