مصر طلبت تزويد طائرتها “وينغ لونغ” برادارات تصوير التضاريس وتحديد الأهداف المتحركة

محمد الكناني

segma
طائرة "وينغ لونغ" من دون طيار خلال معرض "تشوهاي الدولي للطيران 2016"
طائرة "وينغ لونغ" من دون طيار خلال معرض "تشوهاي الدولي للطيران 2016"

عدد المشاهدات: 750

أعلنت وكالة “سينا” (Sina) الإعلامية الصينية، أنه خلال معرض “تشوهاي الدولي للطيران 2016″، طلبت مصر تعديل طائراتها من دون طيار الإستطلاعية-المسلحة من طراز “وينغ لونغ” (Wing Loong) صينية الصنع، لدمج نظام رادار البؤرة الإصطناعية Synthetic Aperture Radar ومُحدد الأهداف المُتحركة Moving Target Indicator MTI طراز YJ-203.

وذكرت الوكالة في تفاصيل الخبر، أن الرادار يعمل على النطاق الترددي Ku Band، ويمتلك دقة تصوير ورصد عالية تصل إلى 0.5 متر، ويصل مداه إلى 25 كم، ويمكنه خلال ساعة واحدة تغطية منطقة تبلغ مساحتها 1800 كم²، ويمكنه تغطية مساحة تبلغ 7500 كم² باستخدام نمط تتبع الأهداف المُتحركة، حيث يتمكّن من خلاله رصد وتتبع أية أهداف تتحرك بسرعة تتجاوز 20 كم/س.

طلبت مصر تنصيب رادار البؤرة الإصطناعية على طائرات الوينغ لونغ نظراً لما يتميز به من قدرة على التصوير بالموجات الدقيقة Microwave Imaging، والتي تسمح بالمسح واسع النطاق للتضاريس الأرضية بكامل تفاصيلها ورسم الخرائط الإلكترونية عالية الدقة وكشف العبوات الناسفة والألغام المزروعة على جوانب الطرق الرئيسة والتي تُمثّل تهديداً رئيساً على قوات مكافحة الإرهاب، وذلك من خلال مقارنة الصور المُلتقطة في توقيتات مُختلفة لنفس القطاع من الطريق.

كما يتميز الرادار أيضاً بنمط كشف وتحديد الأهداف الأرضية المتحركة المُستخدم في تمييز المركبات عن الأهداف الثابتة كالأشجار والتلال، مما يسمح بالقضاء عليها.

هذه القدرة الجديدة التي أدخلتها القوات الجوية المصرية على طائراتها غير المأهولة، سمحت بتحسين قدرات القوات المسلحة بشكل عام في مجال الإستطلاع والمسح الجوي والإستخبار وجمع المعلومات في مسرح العمليات لدعم القدرات القتالية للوحدات خلال الحرب النمطية وغير النمطية.

  قواعد عسكرية إماراتية لبسط النفوذ في شرق أفريقيا

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.