مؤشرات لنشاطات في قاعدة كورية شمالية للصواريخ

segma
صورة نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في 16 تشرين الثاني 2017 تظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وهو يشاهد عملية إطلاق حية لصاروخ هواسونغ-12 في مكان لم يكشف عنه (AFP)
صورة نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في 16 تشرين الثاني 2017 تظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وهو يشاهد عملية إطلاق حية لصاروخ هواسونغ-12 في مكان لم يكشف عنه (AFP)

عدد المشاهدات: 381

ذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية ويابانية في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري أن إشارات لاسلكية وأنشطة رادارية تم رصدها في قاعدة كورية شمالية للصواريخ تثير مخاوف من أن تكون بيونغ يانغ تستعد لعملية إطلاق صاروخ جديدة.

وتثير كوريا الشمالية قلق الأسرة الدولية جراء برنامجيها البالستي والنووي. لكنها لم تجر أي اختبار منذ 15 أيلول/سبتمبر ما يوحي بأن العقوبات الدولية المفروضة عليها بدأت تؤتي ثمارها.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مصدر حكومي قوله إنه تم تشغيل رادار لتتبع مسارات الصواريخ في 27 تشرين الثاني/نوفمبر في قاعدة كورية شمالية غير محددة بينما رصد تكثيف لأنشطة الإتصالات.

وأكد المصدر أنه “تم رصد تحركات نشيطة في قاعدة صواريخ كورية شمالية”.

لكنه أضاف أن “إشارت مثل تلك التي سُجّلت ترصد باستمرار”، مؤكداً أنه “علينا مراقبة الوضع لفترة أطول لنحدد ما إذا كان الشمال يستعدّ لتجربة صاروخية أو لتدريباته الشتوية التي تبدأ في 1 كانون الأول/ديسمبر المقبل”.

ورفض ناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الإدلاء بأي تعليق. وأدت معلومات متطابقة نشرتها الصحف اليابانية إلى تراجع بورصة طوكيو.

وذكرت وكالة الأنباء “كيودو” أن الحكومة اليابانية في حالة تأهب بعد رصد إشارات لاسلكية تثير مخاوف من تجربة صاروخية. وأفادت أن “كوريا الشمالية يمكن أن تطلق صاروخاً في الأيام المقبلة”.

إلا أن الوكالة أكدت كذلك أن الأنشطة التي رصدت قد تكون على صلة بالتدريبات الشتوية للجيش الكوري الشمالي.

  اعتراف أميركي: تحسن نوعي بنووي كوريا الشمالية

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.