دفعة من الأسلحة الفرنسية لقطر تشمل 12 طائرة مقاتلة ومركبات مدرعة

segma
مقاتلة "رافال" تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية تقلع من قاعدة بوردوكس-ميريغناك في فرنسا في نيسان/أبريل الماضي
مقاتلة "رافال" تابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية تقلع من قاعدة بوردوكس-ميريغناك في فرنسا في نيسان/أبريل الماضي

عدد المشاهدات: 1075

ستبيع فرنسا دفعة من الأسلحة لـقطر تشمل طائرات حربية ومركبات مدرعة، وفق ما كشفت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي دون أن تشير إلى قيمة الصفقة المرتقبة.

وأضافت في مقابلة أجرتها معها قناة “بي إف أم” التلفزيونية الفرنسية – نقلاً عن الخليج أونلاين – أن الأسلحة تتضمن 12 طائرة رافال، وأوضحت أنه يجري التفاوض بشأن الطائرات والمدرعات منذ أشهر عديدة. وأعربت الوزيرة الفرنسية عن أملها في أن تنجز هذه الصفقة خلال زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لقطر في بداية كانون الأول/ديسمبر.

هذا وكانت قطر وقّعت عقداً مع شركة “داسو للطيران” (Dassault Aviation) الفرنسية في آذار/مارس الماضي لتزويد قواتها الجوية بـ24 مقاتلة “رافال” (Rafale) بقيمة 6,7 مليار يورو، في حين قامت أول مقاتلة رافال قطرية ثنائية المقعد Rafale DQ01، بعدة طلعات جوية من قاعدة “إيستر لا توبي الجوية” جنوب فرنسا بهدف اختبار الأنظمة القتالية التي رغبت قطر في الحصول عليها خصيصاً لمقاتلاتها.

كما ظهرت أول صورة للمقاتلة التابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية بمقعد واحد وتحمل رقم EQ01 بتمويه مميز عن النسخة الفرنسية. وتظهر الصورة مقاتلة رافال القطرية وهي جاثمة في إحدى القواعد الجوية في فرنسا.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، نفذت قوات البحرية الأميرية القطرية تمريناً بحرياً مشتركاً مع البحرية الفرنسية لمدة يومين في المياه الإقليمية القطرية، وكان الهدف من التمرين محاربة الإرهاب والقرصنة البحرية، وحماية المنشآت النفطية والخطوط الملاحية التي دشنتها قطر لكسر الحصار المفروض عليها منذ تموز/يونيو الماضي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يبحث فيه خالد بن محمد العطیة، نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدولة لشؤون الدفاع القطري، مع فرنسا وبريطانيا التعاون المشترك في المجالات الدفاعية.

  تحديثات جديدة تزوّد على ثلاث فرقاطات "لافاييت" فرنسية

وخلال لقاء العطية بوزیرة الجیوش الفرنسیة، فلورانس بارلي، بالعاصمة باريس، حيث يقوم بزیارة رسمیة لفرنسا بدأها في 29 تشرين الثاني/نوفمبر، لم تعلن مدتها، جرى بحث “العلاقات الثنائیة بین البلدین الصدیقین في المجالات الدفاعیة والعسكریة”.

وخلال لقائه بوزيرة الجيوش الفرنسية، استعرض الطرفان آخر ما تم التوصل إليه فیما یتعلق بمشاریع القوات المسلحة القطریة، بحسب بيان صدر عن مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية، دون تفاصيل عن تلك المشاريع. ووفق البيان، تناول اللقاء بحث “تعزیز التعاون بین البلدین في مجال الأمن السیبراني، والذي یشهد اهتماماً كبیراً من قبل القیادة العلیا في القوات المسلحة القطریة”.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.