للمرة الأولى.. القوات الجوية اللبنانية تتزوّد بمروحيات هجوم خفيف

segma
مروحية MD-530G الهجومية الخفيفة (MD Helicopters)
مروحية MD-530G الهجومية الخفيفة (MD Helicopters)

عدد المشاهدات: 1761

شيرين مشنتف – بيروت

ستتزوّد القوات الجوية اللبنانية – للمرة الأولى على الإطلاق – بـ6 مروحيات هجومية أميركية من نوع “أم دي – 530 جي” (MD-530G)، وفق ما كشف مصدر صناعي للأمن والدفاع العربي.

وقال المصدر – الذي لم يشأ الكشف عن هويّته – إن “الصفقة تنتظر حالياً موافقة الكونغرس الأميركي” مضيفاً أن الإطار الزمني المتوقع للتسليم ينبغي أن يتم “في غضون عامين من اليوم”. هذا وتشمل الصفقة أيضاً معدات اتصالات مثل أجهزة اللاسلكي، الملاحة بواسطة الأقمار الإصطناعية، وأجهزة الإرشاد اللاسلكي المزوّدة بأدوات استجابة، بحسب المصدر نفسه.

وتعتبر الطائرات المروحية الستة الدفعة الأولى من 12 وحدة مقدّمة من السلطات الأميركية لمصلحة الجيش اللبناني في إطار برنامج المساعدات العسكرية للبلاد، كما تعدّ أوّل مروحيات هجوم خفيف تدخل الخدمة في سلاح الجو اللبناني.

وتبرهن هذه الصفقة الإلتزام الأميركي الكبير بتسليح الجيش ليتفوّق في مواجهة مقاتلي الدولة الإسلامية الذين يتجمّعون في المنطقة الواقعة عند الحدود الشمالية الشرقية للبلاد. وكانت السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد قالت مؤخّراً من بيروت إن “الروابط قوية جداً بين الولايات المتحدة ولبنان. إن شراكتنا العسكرية قائمة على أساس المصالح الوطنية المشتركة، وتركز على ثلاث ركائز: النهوض بالقدرات من خلال التدريب والإنخراط؛ وتوفير المعدات العسكرية ذات التقنية العالية لبناء القدرات العسكرية لدى الجيش اللبناني؛ وبناء مؤسسة دفاعية لتطوير قدرات لوجستية ومستدامة”.

هذا ولم يتم تحديد نوع طائرات الهليكوبتر الست المتبقية على أن يتم الإنتهاء من الصفقة الأولى. وأشارت مصادر عسكرية مطّلعة على البرنامج – في هذا الإطار – إلى أن “المباحثات تمحورت حول نوعين من المروحيات وهما MD-530G وBell-407″، مضيفة أن الإختيار وقع على النوع الأول من الطائرات بناءً على احتياجات الجيش اللبناني لقدرات الدعم الجوي القريب.

  شركة "إمبراير" تضع لمساتها الأخيرة على طائرات سوبر توكانو للجيش اللبناني

وأكدت المصادر أهمية الحصول على مروحيات MD-530G لأنه “تم تصميمها بالأساس لتكون منصة هجوم عسكرية على عكس منافستها بيل-407 التي صممت أساساً للاستخدام المدني ومن ثم تم ترقيتها لتلبية المهام العسكرية”.

يمكن تزويد مروحية MD-530G بمجموعة واسعة من الأسلحة بما في ذلك صواريخ “تالون” (TALON) الموجهة بالليزر عيار 70 ملم من إنتاج شركة “رايثيون” (Raytheon)، والتي من شأنها توفير الدقة العالية وقدرات النيران المتفوقة ضد الأهداف الخفيفة. كما تزوّد الطائرة بحاضن صوايخ رشاشة (Rocket Machine Gun Pod) فعّال ضد الصواريخ الموجهة وغير الموجهة، يحمل رشاش M3P عيار 12.7 ملم وقاذفة صواريخ ذات أنابيب ثلاثة عيار 70 ملم (حسب معايير الناتو). يُضاف إلى ذلك رشاش صغير جداً من نوع M134D-H عيار 7.62 ملم وحاضن صواريخ M260.

مروحية MD-530G مروحية Bell-407
تم تزويدها بمحرّك 250-C30 من إنتاج شركة “رولز رويس” تم تزويدها بمحرّك M250-C47B/8 من إنتاج شركة “رولز رويس”
تشمل مهامها القيادة والسيطرة، الاستخبار الاستطلاع والمراقبة، الحراسة المسلّحة، الهجوم الخفيف/القتال القريب، المهام الخاصة، المهام الأمنية وغيرها تشمل مهام النسخة المسلّحة منها (Bell GT) النقل العسكري، الحث والإنقاذ، الاستطلاع، الإخلاء الطبي وغيرها
تعتبر تطوّراً جديداً لمروحية MD-530F تم تطويرها على أساس مروحية Bell 206L Long Ranger
يمكنها أن تحمل حمولة نافعة يبلغ وزنها 816 كغ يمكنها أن تحمل حمولة نافعة يبلغ وزنها 1047 كغ
سرعة الكروز القصوى: 240 كلم/ساعة سرعة الكروز القصوى: 246 كم/ساعة
التحليق: ساعتين ونصف التحليق: 4 ساعات
يمكنها أن تحمل ما يصل إلى 7 أشخاص (طيار +شخصين أماماً – وشخصان أو أربعة في الوراء) يمكنها أن تحمل ما يصل إلى 7 أشخاص (طياّر + 6 ركاب)

يُشار إلى أنه في العام الماضي، سلّمت واشنطن ثلاث طائرات هليكوبتر من طراز “هيوي-2” (Huey II)، من إنتاج شركة “بيل للمروحيات” (Bell Helicopter) إلى الجيش اللبناني، الأمر الذي رفع عدد الطائرات الإجمالي إلى 10 وحدات في أسطول القوات الجوية.

  الوضع الأمني في لبنان تحت السيطرة بنسبة 60%

من جهته، أكّد مدير مركز الدراسات الإقليمية والشرقية العميد (م) أحمد تمساح على “الدعم العسكري الأميركي المستمر للجيش اللبناني”، مضيفاً أن “لبنان لطالما فضّل التصنيع الأميركي في حين كانت الولايات المتحدة ولا تزال الداعم الرئيس لاحتياجات الجيش”.

وشدّد على ضرورة تشغيل الجيش هذا النوع من المروحيات الهجومية الخفيفة “خاصة وأن بيئة البلاد هي جبلية في الأساس. لذلك، إن تلك المنصات سوف تناسب بالتأكيد أنواع العمليات العسكرية كفجر الجرود التي حصلت في آب/أغسطس الماضي، الأمر الذي سيدعم سلاح الجو في عملياته الحدودية في مكافحة الإرهاب”.

يُشار إلى أنه على مدى السنوات العشر الماضية، إستثمرت الحكومة الأميركية أكثر من 1.5 مليار دولار في مجالي التدريب والمعدات، ودربت أكثر من 32,000 جندي لبناني. كما أعلنت مؤخراً عن 120 مليون دولار إضافية للتمويل العسكري الأجنبي ما يوصل استثمارها في الجيش اللبناني إلى أكثر من 160 مليون دولار في هذا العام وحده.

1 Comment on للمرة الأولى.. القوات الجوية اللبنانية تتزوّد بمروحيات هجوم خفيف

  1. كيف اول مرة ماذا عن طائرات الغزال الفرنساوية حيث تم استخدامها في معارك نهر البارد

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.