مقاتلة تي-50 الشبح الروسية تختبر محرّكها الجديد

segma
مقاتلة سو-57 الروسية (Dmitry Zherdin)
مقاتلة سو-57 الروسية (Dmitry Zherdin)

عدد المشاهدات: 695

نجحت مقاتلة الجيل الخامس الروسية محلية الصنع “سو-57″ (Su-57) – المعروفة بـ”تي-50” (T-50) – بأولى رحلاتها المخصصة لاختبار محركها الجديد، وفق ما أكدت وزارة الصناعة والتجارة الروسية نقلاً عن موقع روسيا اليوم الإخباري.

وفي البيان الصادر عن الوزارة مؤخراً جاء: “في 5 كانون الأول/ديسمبر الجاري، وفوق منطقة معهد غروموف للطيران، نجحت أحدث المقاتلات الروسية من الجيل الخامس المعروفة بـ سو-57 أو تي-50 بأول تجربة طيران لاختبار المحرك الجديد، حيث قاد الطيار الروسي سيرغي بوغدان المقاتلة في الجو لمدة 17 دقيقة”.

وتفيد المعلومات بأن طائرات T-50 تخضع حالياً لاختبارات طيران في إطار برنامج PAK FA، تقوم فيها بتجربة محركات جديدة من نوع “AL-41F1” الشبيهة بمحركات طائرات “سو-35 إس”، بحسب الموقع الإخباري.

وفي الوقت نفسه، تقوم تلك الطائرات برحلات اختبارية لتجربة عمل المحركات الحديثة المطورة في إطار “المشروع 30” الذي لم يتم الكشف عن تفاصيله بعد، حيث تشير المعلومات إلى أن عزم دفع المحركات المعدلة الجديدة من نوع “AL-41F1” قد ازداد ليصل إلى 17.5 أو 19.5 طن، وأصبحت أقل استهلاكاً للوقود مقارنة بالمحركات السابقة التي تم تركيبها على طائرات “T-50” سابقاً.

تجدر الإشارة إلى أن أول تحليق لهذه الطائرات المتعددة المهام والتي صممت لتحل محل مقاتلات “سو-27” في سلاح الجوي الروسي جرى عام 2010، وكشف النقاب عنها بشكل رسمي بعد عام خلال معرض ماكس الروسي للطيران 2011.

ورغم السرية التي تحيط بالتفاصيل الدقيقة لعمل هذه الطائرات ونوعية المعدات والتقنية المزودة بها، إلا أن الخبراء يؤكدون أنها من أفضل طائرات الشبح من الجيل الخامس في العالم، وربما تكون الأفضل بسبب قدرتها على التخفي عن الرادارات ومواصفاتها الفنية الممتازة التي تخولها المناورة والقيام بأصعب الحركات الصعبة أثناء الطيران ما يجعلها تتميز عن جميع مثيلاتها الأجنبية.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.