صواريخ “سوم” التركية تُزوّد بمحركات نفاثة محلية الصنع

صورة توضيحية لعملية إطلاق مقاتلة أف-35 صاروخ "سوم" التركي (Roketsan)
صورة توضيحية لعملية إطلاق مقاتلة أف-35 صاروخ "سوم" التركي (Roketsan)

عدد المشاهدات: 1971

توصلت شركة “كاليه” التركية للطيران، إلى المراحل النهائية في صناعة محركها النفاث المحلي والذي سيتم تزويده على صاروخ “سوم” (SOM) محلي الصنع، وذلك تماشياً مع التوجّه التركي الذي ينص على توفير احتياجات الجيش التركي محلياً وتقليل الإعتماد على السلاح المستورد.

ووفقاً لموقع “ترك برس” الإخباري، ذكرت وسائل إعلام تركية، أن شركة “كاليه” تستعد لإلحاق المحرك النفاث بالصاروخ في منتصف العام المقبل، ضمن إطار اتفاقية بين مستشارية الصناعات الدفاعية التركية، وشركة “كاليه” للطيران التركية.

ويعتبر صاروخ “سوم” الموجه صاروخاً محلياً 100 في المئة، وهو من أقوى الأسلحة الاستراتيجية المطورة من قبل تركيا، ويبلغ مداه 500 كيلومتراً، وهو قادر على إصابة الأهداف البرية والبحرية ذات الحماية الفائقة بأقل قدر من الأخطاء، ومقاوم للظروف الجوية الصعبة وله قدرة تفجيرية عالية.

ويذكر أن الصاروخ “سوم” كشف لأول مرة عنه في 4 حزيران/يونيو 2011 خلال احتفالات الذكرى السنوية المئة للقوات الجوية التركية.

يُشار إلى أن صادرات الشركات العاملة في صناعة الدفاع والطيران في إسطنبول ارتفعت خلال الأشهر الـ11 من العام بنسبة 54.2 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016 لتصل إلى 419 مليون دولار.

ووفقاً لمعطيات مجلس المصدرين الأتراك فإن الشركات العاملة في صناعة الدفاع والطيران في تركيا أظهرت أداء ناجحا في الصادرات منذ بداية العام، حيث بلغت مبيعاتها الخارجية خلال 11 شهرا مليارا و536 مليونا و238 ألف دولار. وبالتالي فإن الشركات الواقعة في إسطنبول شكلت نسبة 27.3 في المئة من إجمالي صادرات الدفاع والطيران في تركيا.

  صحيفة تكشف عن هوية جنود "جيش أردوغان الشخصي"!‏

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.