وزارة الدفاع الإيرانية تعرض صاروخ بالستي محلي الصنع “لا يرصده الرادار”

صاروخ "ذو الفقار" الإيراني
صاروخ "ذو الفقار" الإيراني

عدد المشاهدات: 1950

عرضت وزارة الدفاع الإيرانية صاروخاً تقول إن “الرادار لا يمكنه رصده” وهو من نوع “ذو الفقار” البالستي. وجاء ذلك أمام طلبة جامعة “أمير كبير” بالعاصمة طهران في 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية الرسمية إن الصاروخ “بإمكانه التخفي من الرادار ويعتمد على الوقود الجامد، ويبلغ طوله 8.86 متر وقطره 61 سنتم ووزنه 450 كغم”. ويعتبر ضمن جيل الصواريخ “فاتح” وهو من الصواريخ الدقيقة جداً مع القدرة على إبطال مفعول الأمواج الإلكترونية المستخدمة من قبل العدو لحرف الصاروخ عن الهدف.

من جهتها، أفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن “ذو الفقار” هو صاروخ من ضمن تشكيلة ترسانة الصواريخ الإيرانية دخل خط الإنتاج الواسع في أيلول/سبتمبر من العام 2016 ويبلغ مداه  700 كيلومتر.

ويعتبر “ذو الفقار” من الصواريخ التكتيكية، وأنجزت جميع مراحل تصميمه وصناعته عبر خبراء إيرانيين كمنتج لصناعات مؤسسة الصناعات الجو فضائية التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية.

هو صاروخ أرض-أرض، يطلق بشكل مائل وليس عامودي، ويطلق من قاعدة إطلاق ثابتة أو متحركة إلى هدفه على مرحلة واحدة، وهو صاروخ لا يكشفه الرادار، وقد استخدمه حرس الثورة الإسلامية للمرة الأولى ضد مجموعات تنظيم داعش الارهابية في محافظة دير الزور.

إيران وخلال تطويرها لهذا الصاروخ تكون قد استخدمت تقنية الوقود الصلب المركّب للمرة الثالثة، خلال إنتاجها لصواريخها البالستية. ويعود استخدام الوقود الصلب المركب إلى العقد الرابع من القرن الماضي عبر باحثين أميركيين، ومنذ ذلك الوقت أجري على هذا الوقود عدة تحديثات لينتهي المطاف به إلى تقنية الوقود الصلب المركب المستخدم في التقنيات الصاروخية المعاصرة.

هذا النوع من الوقود يستخدم عادة في الصواريخ التي ترسل إلى الفضاء، أو الصواريخ البالستية العملاقة العابرة للقارات، أما طريقة عمل هذا الوقود بأنه يقع في القسم الأخير للصاروخ في محفظة الاحتراق، وعلى عكس الوقود الصلب العادي، يُخلط هذا الوقود بمواد مأكسدة ليتحوّل الخليط بعدها إلى بلورات صغيرة تبدأ بالإحتراق ويندفع على إثرها الصاروخ.

  ما كُشف عن صواريخ ذو الفقار الإيرانية

مقال ذات صلة:

ما كُشف عن صواريخ ذو الفقار الإيرانية

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.