آيسنار أبوظبي 2018 يتناول دور الذكاء الإصطناعي في الأمن الوطني

روبوت Titan الذي سيتم عرضه خلال فعاليات آيسنار أبوظبي 2018
روبوت Titan الذي سيتم عرضه خلال فعاليات آيسنار أبوظبي 2018

عدد المشاهدات: 2795

  • الذكاء الإصطناعي محور رئيس ضمن فعاليات معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط، والمنتدى العالمي لأمن وسلامة الفعاليات (ME3S)
  • دراسة أميركية: الذكاء الإصطناعي لديه القدرة على قلب موازين تكنولوجيا الأمن الوطني

أكدت “ريد” للمعارض، الشركة الرائدة في تنظيم الفعاليات العالمية، أن الذكاء الإصطناعي سيشكل عنصراً أساسياً في الدورة الثامنة للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر “آيسنار أبوظبي 2018” (ISNR Abu Dhabi 2018).

وستكون أحدث الاتجاهات في الذكاء الإصطناعي وتطبيقاته في الأمن الوطني من بين الموضوعات الرئيسة لمنتديات حماية البنية التحتية الحرجة ومستقبل الشرطة، فضلاً عن النسخة الثانية من الفعاليتين المتزامنتين مع “آيسنار”، وهما معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط، والمنتدى العالمي لأمن وسلامة الفعاليات (ME3S).

وتماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات للذكاء الإصطناعي، من المقرر أن يستضيف المعرض، الذي تنظمه شركة ريد للمعارض بالتعاون مع وزارة الداخلية، عدداً من المحاضرات التي يقدمها خبراء مؤثرون من القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى جلسات نقاشية، واستقبال الروبوت تيتان Titan. ويسعى هذا الحدث للمساعدة في تشكيل عالم متصل أكثر أماناً من خلال استكشاف تأثير الذكاء الإصطناعي على قطاعات مختلفة من الأمن القومي، بما في ذلك تحليل البيانات الضخمة، والأنماط السلوكية في مكافحة الجريمة، والاستجابة للتهديدات المحتملة، والشرطة الوقائية، واستخدام الروبوتات في الدوريات.

وقد ساعدت الاستعانة بالذكاء الإصطناعي في عمل الروبوتات والأنظمة ذاتية الاستخدام والأمن الإلكتروني والحماية، في زيادة الطلب العالمي على الروبوتات والطائرات بدون طيار، مما أدى إلى انخفاض أسعار هذه الأجهزة. وعلاوة على ذلك، فإن أحدث الابتكارات في هذا المجال تدفع إلى تطوير تطبيقات السلامة والأمن الجديدة وتسهيل عمليات الدوريات ذاتية الحركة. أما بالنسبة للأمن الإلكتروني وأمن المعلومات، فإن الذكاء الاصطناعي يعزز قدرات التعلّم الآلي، ويقلل من عدد المهام التي يديرها الإنسان، ويمكّن من جمع وتحليل البيانات بشكل أسرع وأكثر كفاءة. كما أن الذكاء الاصطناعي يجتذب المزيد من الاستثمارات في البرمجيات، مما يحدّ من الحاجة إلى أجهزة معينة مثل أجهزة الاستشعار، ويزيد الطلب على الموظفين من ذوي الخبرة في العمليات القائمة على الذكاء الاصطناعي.

  الجيش الأميركي يوقف استخدام طائرات من دون طيار صينية الصنع

وبهذه المناسبة قال آرا فرنزيان، المدير العام في الشرق الأوسط لشركة ريد للمعارض: “على مر السنين، أظهرت القيادة الإماراتية بوضوح التزامها الثابت بتعزيز الابتكار التكنولوجي مع التركيز على الذكاء الاصطناعي. واتخذت الدولة خطوات غير مسبوقة نحو تسخير هذه التكنولوجيا لدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام وتعزيز الأمن الوطني، وكانت السبّاقة في تعيين أول وزير للذكاء الاصطناعي على مستوى العالم وإطلاق استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي”.

وأضاف فرنزيان: “بهدف دعم أهداف حكومتنا الرشيدة والاستفادة من نجاح الدورات السبع السابقة من “آيسنار أبوظبي 2018″، فإننا حريصون على إضفاء طابع الذكاء الاصطناعي على معظم القطاعات المشاركة في المعرض، وتسليط الضوء على دوره الحاسم في تطوير تدابير الحماية في مجال الأمن الإلكتروني، فضلاً عن الأمن المادي”.

وقالت ميلينيه ايولمزيان سولييه، مديرة إدارة المعارض لشؤون الأمن والسلامة في شركة “ريد للمعارض”: ” شهد الذكاء الاصطناعي تقدماً كبيراً على مدى السنوات الخمس الماضية، في ظل تواصل الاتجاهات والبحوث والسياسات العالمية التأكيد على أهمية التكنولوجيا في مواجهة التهديدات المتزايدة وتعزيز القدرات الوطنية. ووفقا لدراسة بعنوان الذكاء الاصطناعي والأمن القومي أجراها مركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية في كلية هارفارد كينيدي، فإن الذكاء الاصطناعي يوفر القدرة على قلب موازين تكنولوجيا الأمن الوطني. ويمتد تأثيره إلى مجالات مثل تحليل صور الأقمار الصناعية والدفاع الإلكتروني والتكنولوجيا الحيوية وأمن المعلومات والسلامة النووية والفضاء والعمليات الاستخباراتية “.

وأضافت سولييه: “نتطلع إلى رؤية موفري حلول الذكاء الاصطناعي الرائدين الذين ينقلون الخبرة الفنية في مجال تطبيق التكنولوجيا في مجال الأمن الوطني في معرض آيسنار أبوظبي 2018. وسيخصص منتدى مستقبل الشرطة يوماً كاملاً لمناقشة الذكاء الاصطناعي، فيما ستركز الجلسات النقاشية التي يعقدها معرض أمن المعلومات الشرق الأوسط، والمنتدى العالمي لأمن وسلامة الفعاليات (ME3S)  على الاستفسارات المتعلقة بأخلاقيات الأمن الاصطناعي، والمسؤولية والتأمين. وسيكون طرح هذا الموضوع فرصة لتعزيز مكانة المعرض باعتباره الحدث الإقليمي الأبرز لعرض أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في قطاع الأمن الوطني، وتعزيز التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص”.

  معرض "آيسنار أبوظبي 2018" ينطلق بزخم في دولة الإمارات

وسيغطي المعرض عدداً من القطاعات الأمنية التي تشمل حماية المنشآت الحيوية، ومراقبة الحدود، ومستقبل الشرطة، ومكافحة الإرهاب، وإدارة الأزمات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأمن الرقمي، ومكافحة الجرائم والإدارة الجنائية، وأمن الفعاليات الكبرى التي تقام في الأماكن المزدحمة أو ذات الكثافة السكانية العالية.

والجدير بالذكر أن “آيسنار أبوظبي 2018” سيقام خلال الفترة من 6 إلى 8 آذار/مارس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”، ومن المتوقع أن يشهد المعرض مشاركة 600 شركة عارضة من 55 دولة، وحضور حوالي 23 ألف زائر من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.