الولايات المتحدة ستزوّرد أوكرانيا بـ”قدرات دفاعية متطورة”‏

جنود تايوانيون يطلقون صاروخاً من طراز "جافلين" أميركي الصنع خلال التدريبات السنوية التي جرت في هان ‏قوانغ في جنوب بينجتونج يوم 25 آب/أغسطس 2016 (‏AFP‏)‏
جنود تايوانيون يطلقون صاروخاً من طراز "جافلين" أميركي الصنع خلال التدريبات السنوية التي جرت في هان ‏قوانغ في جنوب بينجتونج يوم 25 آب/أغسطس 2016 (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 813

أعلنت الولايات المتحدة في 22 كانون الأول/ديسمبر الجاري أنها ستزوّد أوكرانيا بـ”قدرات دفاعية متطورة” في خطوة من شأنها تصعيد النزاع بين القوات الحكومية والإنفصاليين الموالين لروسيا، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص منذ 2014.

ومن شأن هذه الخطوة تقويض جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يدعو إلى تحسين العلاقات مع موسكو.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن “الولايات المتحدة قررت تزويد أوكرانيا بقدرات دفاعية في إطار جهودنا لمساعدة أوكرانيا على بناء قدراتها الدفاعية على المدى البعيد، من أجل الدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها، وردع أي اعتداء جديد”.

وأضاف البيان أن “المساعدة الأميركية محض دفاعية، وكما قلنا دوماً، فإن أوكرانيا دولة ذات سيادة ولديها الحق في الدفاع عن نفسها. الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقات مينسك باعتبارها السبيل للمضي قدماً في شرق أوكرانيا”.

وأفاد تقرير إخباري لشبكة “ايه بي سي”، سبق إعلان الخارجية الأميركية، نقلاً عن أربعة مسؤولين فيها بأن الولايات المتحدة تخطط لتزويد أوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات، يمكن أن تتضمن نظام “جافلين” (Javelin) المتطور.

وأضاف التقرير أن “الحزمة الدفاعية التي تبلغ قيمتها 47 مليون دولار تتضمن بيع 210 صواريخ مضادة للدبابات و35 قاذفة صواريخ، كما يتعيّن شراء تجهيزات إضافية”.

ويأتي الإعلان غداة تمديد الإتحاد الأوروبي رسمياً العقوبات الاقتصادية القاسية التي يفرضها على روسيا لاتهامها بالتدخل في النزاع الذي يمزق شرق اوكرانيا منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف، وبعد أسبوع من إعلان أوتاوا موافقتها على تصدير أسلحة آلية إلى أوكرانيا.

وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون حذر روسيا في كانون الأول/ديسمبر الجاري من أن النزاع في أوكرانيا هو العقبة الأكبر التي “تعرقل” تحسن العلاقات بين البلدين.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.