روسيا ستمدّ تركيا بأربع وحدات من منظومة أس-400 مقابل 2.5 مليار دولار

segma
أنظمة أس-400 الروسية في الساحة الحمراء (Red Square) خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو في 9 أيار/مايو 2016 (AFP)
أنظمة أس-400 الروسية في الساحة الحمراء (Red Square) خلال العرض العسكري ليوم النصر في موسكو في 9 أيار/مايو 2016 (AFP)

عدد المشاهدات: 479

قال سيرجي تشيميزوف رئيس مجموعة “روستيك” (Rostec) الروسية الحكومية لصحيفة كومرسانت اليومية في 27 كانون الأول/ديسمبر إن “روسيا ستمدّ تركيا بأربع وحدات من منظومة أس-400 للصواريخ أرض-جو مقابل 2.5 مليار دولار” في إطار صفقة تم الإنتهاء تقريباً من وضع اللمسات الأخيرة عليها.

وأضاف تشيميزوف أن “تركيا ستدفع 45 في المئة من التكلفة مقدماً بينما ستمنحها روسيا قروضاً تغطي باقي التكلفة”. وتابع قائلاً إنه “من المتوقع أن تبدأ موسكو تسليم أول الوحدات في آذار/مارس 2020”.

وأثارت الصفقة قلقاً في الغرب لأن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي لكن لا يمكن دمج منظومة الصواريخ الروسية في الهيكل العسكري للحلف في حين تشهد العلاقات بين موسكو والحلف العسكري الغربي توتراً.

وقال تشيميزوف للصحيفة إن تركيا أول من سيملك منظومة صواريخ أس-400 المتطورة من بين أعضاء حلف شمال الأطلسي، مضيفاً أن وزارتي المالية في روسيا وتركيا أنهتا بالفعل المحادثات الخاصة بتمويل الصفقة وأنه لم يتبق سوى المصادقة على الوثائق النهائية.

هذا وكانت روسيا أعلنت مؤخراً أنها أنهت من وضع اللمسات النهائية حول مفاوضات مع تركيا لبيعها منظومة الدفاع الجوي. وسيتعيّن على تركيا تشغيل نظام الدفاع الجوي والصاروخي الروسي على أساس مستقلّ لأنه لا يمكن أن يكون قابلاً للتشغيل المتبادل مع أصول الناتو والولايات المتحدة المنتشرة على الأراضي التركية.

يُشار إلى أنه في عام 2013، اختارت تركيا شركة China Precision Machinery Import-Export لبرنامجها الجوي/الصاروخي بعيد المدى الأول. أما في عام 2015، وتحت ضغط من حلفاء الناتو، ألغت أنقرة هذا البرنامج. وفي وقت سابق من العام الحالي، قال مسؤولون أتراك إنهم قريبون من صفقة مع روسيا لشراء نظام أس-400.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أعلن في تشرين الأول/أكتوبر أن بلاده مهتمة أيضاً بالحصول على نظام روسي مضاد للصواريخ مستقبلي، وهو الأس-500 الذى لا يزال قيد التطوير.

  السباق نحو الرئاسة الأميركية.... تحديات أمنية وتمسّك بالحلفاء

في الوقت نفسه، لا تزال محادثات تركيا مع مجموعة يوروسام الأوروبية تتقدم منذ عام 2016 للإنتاج المشترك لنظام الدفاع الجوي والصاروخي SAMP/T وقد وصلت إلى مراحل متقدّمة مؤخراً.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.