الهند ألغت صفقة شراء صواريخ “سبايك” الإسرائيلية

صواريخ سبايك الإسرائيلية خلال عرض عسكري في كوريا الجنوبية وسط سيول في 1 تشرين الأول/أكتوبر 2013 (رويترز)
صواريخ سبايك الإسرائيلية خلال عرض عسكري في كوريا الجنوبية وسط سيول في 1 تشرين الأول/أكتوبر 2013 (رويترز)

عدد المشاهدات: 1240

ألغت وزارة الدفاع الهندية صفقة لشراء صواريخ “سبايك” (Spike) الموجهة المضادة للدبابات، وفق ما أعلنت شركة السلاح الإسرائيلية المملوكة للدولة “رافائيل” (Rafael) في 3 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وبحسب وكالة رويترز، كانت الصفقة بقيمة نحو 500 مليون دولار وسلطت الضوء على تعزيز الروابط بين إسرائيل والهند.

وقالت الشركة الإسرائيلية ”تأسف رافائيل للقرار وتظل ملتزمة بالتعاون مع وزارة الدفاع الهندية وباستراتيجيتها القائمة على مواصلة العمل في الهند، وهي سوق مهمة، مثلما تفعل منذ أكثر من عقدين لتزويد الهند بالأنظمة الأكثر تطوراً وتقدماً“.

وفي عام 2014، قال مصدر في وزارة الدفاع الهندية إن الهند فضلت شراء صاروخ سبايك الإسرائيلي الموجه المضاد للدبابات رافضة عرضاً أميركياً لبيعها الصاروخ الأميركي “جافلين” (Javelin) والذي مارست واشنطن ضغوطاً قوية لقبوله. وكانت الهند حينها قرّرت شراء ما لا يقلّ عن ثمانية آلاف صاروخ وأكثر من 300 منصة لإطلاقه في صفقة تبلغ قيمتها 32 مليار روبية (525 مليون دولار).

وسبايك صاروخ مضاد للدبابات يحمله الجندي وهو موجه بدقة متناهية نحو هدفه قبل إطلاقه.

يُشار إلى أن وزارة الدفاع الهندية أعلنت في 2 كانون الثاني/يناير الجاري أنها ستشتري 131 صاروخ أرض-جو من اسرائيل في صفقة بقيمة 70 مليون دولار، وذلك قبيل زيارة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو. وستستخدم الصواريخ وهي من طراز “باراك” (Barak) على أول حاملة طائرات للهند يجري تصنيعها حالياً.

وتستثمر الهند، أكبر مستورد للمعدات الدفاعية في العالم، عشرات المليارات من الدولارات لتجديد معداتها العائدة إلى الحقبة السوفياتية لمواجهة التوترات مع الصين وباكستان. وهي تعدّ أكبر مستورد في العالم للمعدات الدفاعية، وأصبحت الدولة العبرية أحد مورديها الرئيسين.

  نجاح اختبار صاروخ براهموس المجنّح من إنتاج روسيا والهند

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.