كوريا الشمالية تضرب “بالخطأ” أحد مدنها بالصواريخ

segma
صورة لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية اتخذت في 29 آب/أغسطس 2017 تظهر صاروخ ‏‏"هواسونغ –12" البالستي الاستراتيجي متوسط المدى يُطلق من منصة الإطلاق في موقع لم يكشف عنه ‏بالقرب من بيونغ يانغ (‏AFP‏)‏
صورة لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية اتخذت في 29 آب/أغسطس 2017 تظهر صاروخ ‏‏"هواسونغ –12" البالستي الاستراتيجي متوسط المدى يُطلق من منصة الإطلاق في موقع لم يكشف عنه ‏بالقرب من بيونغ يانغ (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 1651

سقط صاروخ بالستي كوري شمالي على مدينة توكتشون الكورية الشمالية، وذلك بعد تجربة فاشلة لإطلاق صاروخ من طراز “هواسونج 12” في 28 نيسان/أبريل الماضي، وفق ما نقل موقع “العين الإخبارية” مؤخراً.

وبحسب الموقع، أعلنت بيونغ يانغ انفجار الصاروخ في الجو، إلا أن دلائل جديدة ظهرت الأسبوع الماضي تفيد بأن الصاروخ سقط على منطقة مأهولة بالسكان.

وأفادت مجلة “ذا ديبلومات” الأميركية المختصة بالشأن الآسيوي، أن الصاروخ انحرف عن مساره بسبب عطل فني تسبب في وقوع الصاروخ على منطقة مأهولة بالسكان في مدنية توكتشون، التي تبعد 90 ميلاً عن العاصمة بيونغ يانغ، والتي يقدر عدد سكانها بأكثر من 200 ألف نسمة.

وتظهر صور الأقمار الإصطناعية التي نشرتها المجلة عن حجم الضرر الذي تسبب به الصاروخ البالستي في إحدى المناطق السكنية. وأشارت المجلة إلى حتمية وقوع عدد كبير من القتلى، نتيجة لمدى التدمير الواسع للصاروخ، إلا أن الحكومة الكورية الشمالية استطاعت إخفاء عدد القتلى والتكتم على الأمر.

وتم إطلاق الصاروخ من قاعدة بوكتشانج الجوية شمال بيونغ يانغ، حيث يرى محللو المجلة أن الصاروخ انحرف مسافة 39 كيلومتراً عن هدفه في بحر اليابان.

وتظهر صور الأقمار الإصناعية أيضاً وجود العديد من عمليات إزالة المباني المتهدمة لإزالة أية آثار للدمار الذي تسبب به الصاروخ عند وقوعه، إضافة إلى أن تلك المنطقة تم إجلاؤها تماماً من السكان لمنع أية محاولات لتوثيق فشل بيونج يانج في تجربتها تلك.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد تعهّد في وقت سابق بـ”إبقاء الضغوط” على كوريا الشمالية من أجل نزع سلاحها النووي. وفرض مجلس الأمن الدولي، الأسبوع الماضي، عقوبات جديدة على كوريا الشمالية تهدف إلى الحد من وارداتها النفطية الحيوية لبرنامجيها الصاروخي والنووي.

  اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات ناجح لكوريا الشمالية.. وترامب يسخر

هذا وعززت بيونغ يانجغ بشكل ملحوظ جهودها خلال العام الماضي، لتطوير برنامجيها النووي والبالستي المحظورين، رغم العقوبات المتعددة التي تفرضها الأمم المتحدة واللغة العدائية المتزايدة من جانب واشنطن.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.