سلاح الجو الأميركي يستكمل الإختبارات الصارمة على قنابل رايثيون صغيرة القطر

قنبلة SDB II من رايثيون هي عبارة عن سلاح دقيق بتقنية الباحث الثلاثي الذي يسمح له بتتبع الأهداف المتحركة في ظروف منخفضة الرؤية مثل الظلام وسوء الأحوال الجوية ودخان ساحة المعركة والغبار (شركة رايثيون)
قنبلة SDB II من رايثيون هي عبارة عن سلاح دقيق بتقنية الباحث الثلاثي الذي يسمح له بتتبع الأهداف المتحركة في ظروف منخفضة الرؤية مثل الظلام وسوء الأحوال الجوية ودخان ساحة المعركة والغبار (شركة رايثيون)

عدد المشاهدات: 1302

أكمل سلاح الجو الأميركي سلسلة من الإختبارات الصارمة، بداخل نفق الرياح عالية السرعة، على “القنبلة صغيرة القطر 2” (Small Diameter Bomb II) بكلفة 165 ألف دولار. وأسفرت نتائج الإختبارات عن تحرك القنبلة SDB II خطوة إلى الأمام لتقترب من مرحلة دخول الخدمة على متن مقاتلات قوات سلاح الجو الأميركي قريباً.

ووفقاً لما نشره موقع “scout” نقلاً عن بيان لشركة “رايثيون” (Raytheon) فإنه يمكن لـSDB II تدمير الأهداف المتحركة في كافة الأحوال الجوية على نطاقات تزيد عن 65 كم.

وتتعاون “رايثيون” مع القوات الجوية الأميركية لإتمام اختبار تطويري لقنابل SDB II في عام 2017. وكان قد تم تسليم دفعة من 144 قنبلة في تشرين الأول/أكتوبر 2017، فيما لا تزال كميات إضافية منها قيد الإنتاج بموجب العقد الموقع بين الطرفين.

كذلك يجري العمل على قدم وساق لإتمام عمليات التكامل والمهايئة مع مقاتلة “أف-15 إي” (F-15E) خلال عام 2017. ويُنتظر إتمام التزويد الميداني بالقنابل على متن الطائرة F15-E في القريب العاجل بعد إتمام الاختبارات العملياتية.

وفي هذا الإطار، يقول مسؤولون بسلاح الجو الأميركي إنه “من المقرر أن تدخل القنبلة الجديدة الخدمة على الطائرات النفاثة المقاتلة من طراز F-15E أوائل العام الجاري”، مضيفين أنها “تحقق تقدماً جيداً، حيث سجلت قصفاً في نطاقات مناسبة خلال الاختبارات. بدأنا أول إنتاج أولي بمعدل منخفض لـ144 قنبلة في حزيران/يونيو 2015. وتم الإنتاج وفقاً لمواصفات تتناسب مع قياسات منصة إطلاق القنابل في المقاتلات F-15E”.

وقال الجنرال أرنولد بانش، نائب رئيس قطاع الاقتناء العسكري بالقوات الجوية الأميركية في تصريح لموقع “Scout”، إن القوات البحرية تدرس حالياً إمكانية تشغيل القنبلة SDB II في المقاتلات طراز “أف-18”.

وجدير بالذكر أنه جرى إعداد هذه القنابل لتُسلح بها المقاتلات F/A-18 E/F سوبر هورينت وكافة طرازات المقاتلة  “أف-35” (F-35).

  سلاح الجو الأميركي يطور مركز القيادة في قاعدة العديد الجوية في قطر

ومن خلال اختبار بالذخيرة الحية للقنبلة SDB II، تمكنت مقاتلة من طراز أف-15 أميركية مؤخراً من تدمير نموذج تجارب لدبابة طراز “تي-72” (T-72) أثناء تحركها بسرعات تكتيكية تحاكي المعارك الحقيقية في مضمار White Sands للتجارب العسكرية الواقع على بعد 8 كم من نيومكسيكو. جرت معظم اختبارات القنبلة SBD II حتى الآن على مقاتلات من طرازF-15، ولكن تمت بعض الاختبارات والتجارب على متن مقاتلات طراز F-35.

قدرات استثنائية

تستمد SDB II قدرتها على رصد وإصابة الأهداف في جميع الظروف الجوية من جهاز توجيه فريد يعمل باستخدام باحث ثلاثي الأنظمة في آن لتوفير أقصى درجات المرونة التشغيلية وهذه الأنظمة هي نظام رادار مليمتري لرصد الأهداف وتعقبها خلال ظروف الطقس السيئة، ونظام تصوير بالأشعة تحت الحمراء لتحسين القدرة على تمييز الأهداف، ونظام استشعار ليزري شبه نشط لتمكين القنبلة من تعقب نقطة ليزرية يتم إرسالها من منصة الإطلاق أو محددات خارجية.

وتعمل قنبلة SDB II عالية الدقة بنظام مزدوج الموجة مع وصلة بيانات ثنائية الاتجاه تتيح تحديث أو تغيير بيانات الاستهداف وضمان التحكم الإيجابي بالقنبلة، بالإضافة إلى توفير رسائل حول حالة القنبلة خلال مسارها نحو الهدف بعد الإطلاق.

وتتضمن أيضاً رأساً حربياً ديناميكاً يمكنه تدمير الأهداف العادية والمدرعة على حد سواء مع الحد من الأضرار الجانبية إلى أقصى الحدود بفضل بصمته التفجيرية الصغيرة.

 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.