الولايات المتحدة تصمم طائرة بدون طيار فرط صوتية

segma
طائرة بدون طيار فرط صوتية من طراز SR-72
طائرة بدون طيار فرط صوتية من طراز SR-72

عدد المشاهدات: 754

انتهت الولايات المتحدة من تصميم طائرة “SR-72” الفرط صوتية من دون طيار، بحسب ما أعلن جيك بايون، نائب مدير عام شركة “Lockheed Martin” الأميركية في ختام الكلمة التي ألقاها، في 8 كانون الثاني/ يناير الجاري، في المؤتمر العلمي التقني بولاية فلوريدا. وعرض فيلما قصيرا أظهر تحليق “SR-72”. وعلق قائلا إن “هذا الإنجاز كان من المستحيل تحقيقه دون استخدام التكنولوجيا الرقمية”.

وكان نائب رئيس الشركة نفسها أورلاندو كورفاليو، قد أعلن في سبتمبر الماضي، في مؤتمر الطيران التقني الذي عقد في تكساس أن الولايات المتحدة على عتبة الثورة الفرط صوتية.

وعزت صحيفة “Aviation Week” الأميركية هذا الإعلان إلى اختبار أول نموذج لـ “SR-72” في الميدان التدريبي الواقع في مدينة بالماي بولاية كالفورنيا.

وحسب البرنامج الذي أقرته شركة “لوكهيد مارتين”، فإن الطائرة الواعدة الفرط صوتية من دون طيار قادرة على التحليق بسرعة تبدأ من صفر وحتى 6 ماخ (السرعة التي تفوق سرعة الصوت بمقدار 6 أضعاف، ما يعادل 6.9 ألف كيلومتر في الساعة). ومن المفترض أن تستخدم الطائرة الفرط صوتية من دون طيار للاستطلاع، علما أن سرعتها العالية لا تسمح للعدو باعتراضها.

لكن، يبدو أن هذا الإعلان قد تأخر كثيرا، علما أن الجيش الروسي سيتسلم قريبا نماذج تجريبية أولى من منظومة “إس – 500” الواعدة المزودة بصواريخ فرط صوتية، بوسعها اعتراض أي هدف فرط صوتي، بما فيها تلك التي تطير بسرعة 6 ماخ، ناهيك عن صواريخ (جو – جو) “تسركون” الفرط صوتية التي تفوق سرعتها 6.9 ألف كيلومتر في الساعة وبلغت سرعة 8 ماخ، والتي كانت قد دخلت نماذجها الاختبارية في حوزة القوات الجوية والفضائية الروسية.

وكان من المفترض سابقا أن تسلم الطائرة الواعدة إلى سلاح الجو الأمريكي بحلول عام 2020.

  أربع سفن حربية أميركية بقيمة 6 مليار دولار لصالح السعودية

يذكر أن الرقم القياسي الخاص بالسرعة (3.2 ماخ) يعود في الوقت الراهن إلى طائرة الاستطلاع الأميركية SR-71 Blackbird التي انتهى عمر خدمتها في القوات المسلحة الأمريكية عام 1998. مع العلم أن السرعة الفرط صوتية تتراوح بين 5 و20 ماخ.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.