روسيا تكشف عن منظومة باستطاعتها مقاومة صواريخ “جافلين” الأميركية

segma
منظومة "أرينا" الدفاعية خلال عرض ثابت في معرض الأسلحة الروسية 2013 (مواقع عسكرية)
منظومة "أرينا" الدفاعية خلال عرض ثابت في معرض الأسلحة الروسية 2013 (مواقع عسكرية)

عدد المشاهدات: 1460

تخطط أميركا لتوريد صواريخ “جافلين” (Javelin) المضادة للدروع إلى أوكرانيا، التي تشن حملة عسكرية على وحدات الحماية الشعبية في منطقة دونباس، الأمر الذي دفع روسيا إلى الكشف عن تفاصيل إحدى أسلحتها التي تقاوم جافلين الأميركي.

ووفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية، ذكرت جريدة “إنفورياكتور” أن الجيش الروسي يمتلك منظومات “أرينا” (Arena) التي صُنعت لمقاومة الصواريخ المضادة للدبابات من نوع “جافلين”، والتي يمكنها أن تدمر هذا النوع من الصواريخ الأميركية قبل الوصول إلى أهدافها.

من جهته، لفت موقع “ديفينس أبديت” إلى أن منظومة “أرينا” الروسية تم تصميمها لتدمير الصواريخ والقذائف المضادة للدروع، مشيراً إلى أن روسيا أنتجتها لحماية الدبابات والمدرعات في ساحات القتال.

تستطيع منظومة “أرينا” الروسية تدمير الصواريخ الموجهة التي يتم إطلاقها من نقاط أرضية متحركة مثل صواريخ “جافلين” أو صواريخ المروحيات الهجومية أو حتى قذائف “آر بي جي” المضادة للدروع. تزن المنظومة 1.3 طناً وتستخدم رادارا يمكنه رصد أي مقذوف  بزاوية إطلاق تتراوح بين 220 إلى 290 درجة حول الدبابة أو المركبة التي تستخدمه.

وتعتمد فكرة عمل المنظومة الروسية على رصد القذيفة القادمة ومواجهتها قبل الوصول إلى جسم الدبابة عن طريق شحنة متفجرة تؤدي لتفجيرها قبل الوصول إلى جسم الدبابة. كما تستطيع تدمير أهداف تتجه نحوها بسرعة تتراوح بين 70 إلى 700 متر في الثانية، وتصل المدة بين رصد القذيفة القادمة وتدميرها 0.7 من الثانية، بينما تتراوح مسافة تدمير الهدف بين 20 إلى 30 متراً من مركز الدبابة.

في المقابل، تتميّز صواريخ جافلين بأهمية خاصة لدى الجيوش وأسلحة المشاة والحرس الوطني بحيث أنها تتمتع بالقدرة على المناورة وبقوّة نارية تشكّلان مرتكزات أساسية لدى هذه القوات. فبعد أن يتم إطلاق الصاروخ، تستطيع فرق المشاة الانتقال من منطقة إلى أخرى قبل أن يبلغ الصاروخ هدفه، ما يمنع الأعداء من اكتشاف وضعيتهم.

  مطالبة البنتاغون بتسليم أوكرانيا صواريخ فائقة التكنولوجيا مضادة للدبابات

وتعتبر صواريخ جافلين من الأنظمة الصاروخية المتعددة الاستعمالات التي يستطيع الفرد حملها وهي من أكثر الصواريخ فتكاً وفعالية في عمليات المراقبة كقذائف موجهة لتدمير الدبابات. يشار إلى أنّه يمكن لمطلق هذا الصاروخ الاختباء وتفادي النيران المضادة، الأمر الذي يجعلها معتمدة لدى كافة الزبائن من القوات البرية الحاليين أو المستقبليين على حد سواء.

هذا ويتوجه سلاح الجافلين إلى هدفه أوتوماتيكياً، ويمكن أن يستخدم في الهجوم المباشر ضد المباني، أو لدك الأماكن المحصنة. يستطيع هذا الصاروخ أيضاً أن يضرب الطوافات بطريقة التصويب المباشر وغير المباشر وهو مزود برأس باحثة تعمل بالأشعة تحت الحمراء.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.