شركة لوكهيد مارتن تحافظ على خط إنتاج مقاتلات أف-16 من خلال صفقة البحرين

شيرين مشنتف

عامل ميكانيكي يمرّ أمام طائرة "أف-16 فالكون" يجري العمل عليها، في 20 كانون الثاني/ديسمبر ‏‏2017 في قاعدة هيل الجوية في أوغدن، يوتا (‏AFP‏)‏
عامل ميكانيكي يمرّ أمام طائرة "أف-16 فالكون" يجري العمل عليها، في 20 كانون الثاني/ديسمبر ‏‏2017 في قاعدة هيل الجوية في أوغدن، يوتا (‏AFP‏)‏

عدد المشاهدات: 1857

من المقرر أن تصبح البحرين أول دولة عربية في المنطقة التي تشغّل طائرات “أف-16 بلوك 70” (F-16 Block 70) المقاتلة، في خطوة من شأنها تعزيز خط إنتاج مجموعة فالكون من “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin).

في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بينس عن توقيع صفقة لبيع 16 مقاتلة أف-16 بقيمة تفوق 2.3 مليار دولار إلى البحرين، معتبراً أنها “دفعة كبيرة لفرص العمل الأميركية والأمن الإقليمي”.

وفي حديث خاص للأمن والدفاع العربي، علّق ريك غرويش، نائب الرئيس الإقليمي لقسم تطوير الأعمال الدولية في شركة “لوكهيد مارتن” على الصفقة قائلاً “نحن سعداء أن مملكة البحرين والحكومة الأميركية قامتا  بالمضي قدماً في عملية بيع الأف-16 بلوك 70 للقوات الجوية الملكية البحرينية”.

تعتبر الأف-16 بلوك 70 الجيل الأحدث من طائرات “فالكون المقاتلة” (Fighting Falcon). إن أهم التحديثات التي زُوّدت عليها بالمقارنة مع نظيراتها “أف-16 بلوك 50/52 هو رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط (AESA) طراز AN/APG-83 من إنتاج شركة “نورثروب غرومان” (Northrop Grumman).

وقال مصدر عسكري – لم يشأ الكشف عن هويّته – إنه على الرغم من خفض عدد الطائرات من 19 إلى 16 وحدة بسبب سياسة خفض التكاليف، فإن عملية البيع “ستوفّر خط إنتاج مستمرّ لطائرات أف-16″، واصفاً إياها بـ”أنها “تذكرة لوكهيد مارتن لتُبقي خط إنتاجها لطراز أف-16 مفتوحاً على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة”. وأضاف أنه “بالمقابل،  فإن القوات الجوية الملكية البحرينية في حاجة ماسة إلى تطوير أسطولها لتتمكن من مواكبة دول الخليج الأخرى”.

وقال المصدر: “إنها صفقة مربحة من الجهتين: البحرين تحتاج إلى طائرات أف-16 وطائرات أف-16 تحتاج إلى البحرين”.

يُشار إلى البحرين هي الدولة العربية الأولى التي اشترت وشغّلت مقاتلات أف-16 الأميركية.

  السعودية لشراء أربع سفن فئة "فريدوم" للقتال الساحلي بقيمة 11.25 مليار دولار

وفيما يتعلق بالزبائن الجدد المحتملين لهذا من النوع الطائرات، أكد غرويش على جهود الشركة الموسعة للحفاظ على خط الإنتاج مفتوحاً، مشيراً إلى أن “لوكهيد ترى فرصاً متعددة يبلغ مجموعها نحو 200 طائرة في أوروبا الوسطى، المتوسط، جنوب شرق آسيا وأميركا الجنوبية”.

في تموز/يونيو الماضي، وقعت شركتا لوكهيد وتاتا للأنظمة المتقدمة المحدودة اتفاقاً تاريخياً يؤكد نيّة الشركتين للعمل على إنتاج طائرات أف-16 بلوك 70 في الهند. وتمثل هذه الخطوة معلماً آخراً من شأنه أن يساعد الشركة على الحفاظ على خط إنتاج طائرات فالكون.

مقاتلة يوروفايتر تايفون.. خارج المعادلة

مع ذلك، أكد مسؤول عسكري بحريني انسحاب البلاد من برنامج مقاتلات “يوروفايتر تايفون”. وقال إن المقاتلة الأوروبية كانت إحدى البدائل الرئيسة المتنافسة للانضمام إلى سلاح الجو البحريني.

وقال إنه “تم تحديد القرار وتنفيذه. إن القوات الجوية الملكية البحرينية لن تشغّل طائرات تايفون في أي وقت قريب”، مضيفاً أنه مع “ما مجموعه 16 طائرة أف-16 جديدة و20 طائرة محدّثة إلى التكوين V (V Configuration)، فَقَد سلاح الجو حاجته لتشغيل نوع جديد من الطائرات”.

يُشار إلى أن المملكة العربية السعودية، سلطنة عُمان والكويت هي بالفعل الزبائن الإقليميين الرئيسين لطائرة يوروفايتر تايفون من إنتاج تحالف شركات “يوروفايتر”، “إيرباص”، “بي أيه إي سيستمز” و”ليوناردو”.

وأشار متحدث باسم شركة يوروفايتر إلى أنه استناداً إلى الطلبات الحالية، إن عملية تسليم مقاتلات تايفون مستمرة حتى عام 2024. وقال للأمن والدفاع العربي “إننا نواصل متابعة عدد من الفرص الهامة في كافة أنحاء العالم ونحن واثقون من أننا سوف نبيع المزيد من طائرات يوروفايتر تايفون دولياً”.

من جهته، أشار الخبير العسكري العميد (م) ناجي ملاعب إلى نقص استثمار البحرين في القدرات العسكرية مقارنة بغيرها من دول الخليج وخاصة السعودية وقطر. ومع ذلك، وكما تشير عملية الشراء الأخيرة، “فإن البحرين ملتزمة بشكل كامل بالوقوف إلى جانب حلفائها ومواجهة تدخل إيران في المنطقة”.

  اسرائيل ستستلم ثلاث مقاتلات أف-35 قريباً

وأضاف ملاعب أن “عملية شراء 16 طائرة جديدة بالكامل يمكن أن تكون بداية لتخطيط أوسع يهدف إلى توسيع أسطولها الجوي على المدى الطويل”.

في دراسة نشرت في شباط/فبراير الماضي، أعلن معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (سيبري) أن كافة الدول العربية والخليجية – باستثناء البحرين – زادت وارداتها الرئيسة من الأسلحة بين عامي 2007 و 2011 وبين عامي 2012 و 2016. ومن الدول ذات العلاقات المتوترة مع إيران، خفّضت البحرين وارداتها من الأسلحة بنسبة 19 في المئة.

 

يمكنكم مراجعة المقال باللغة الإنكليزية على موقع “دبفانس نيوز” الأميركي على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/air/2018/01/19/lockheed-keeps-f-16-production-line-going-with-bahrain-deal/?utm_source=Facebook&utm_medium=Socialflow

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.