فشل اختبار جديد لإحدى أهم الصواريخ البالستية الأميركية

لقطة من عملية اختبار صاروخ SM-3 Block IIA الناجحة في 3 شباط/فبراير 2017، في منشأة نطاق الصواريخ في المحيط الهادئ التابعة للبحرية الأميركية في كاواي، هاواي (وكالة الدفاع الصاروخي/رايثيون)
لقطة من عملية اختبار صاروخ SM-3 Block IIA الناجحة في 3 شباط/فبراير 2017، في منشأة نطاق الصواريخ في المحيط الهادئ التابعة للبحرية الأميركية في كاواي، هاواي (وكالة الدفاع الصاروخي/رايثيون)

عدد المشاهدات: 1320

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

أفادت شبكة “سي أن أن” الإخبارية بفشل اختبار نظام “أس أم-3 بلوك 2أيه” (SM-3 Block IIA) الذي تم إطلاقه من موقع الاختبارات “أيجيس آشور” (Aegis Ashore) في هاواي وذلك في 31 كانون الثاني/يناير الماضي. هذا وقد تم تصميم الصاروخ لاعتراض الصواريخ البالستية.

وفي حال تم تأكيد ذلك، سيكون الإختبار الثاني غير الناجح للصاروخ – الذي تنتجه شركة “رايثيون” (Raytheon) – خلال العام الماضي. ويؤثر هذا الموضوع بشكل سلبي على الجهود الدفاعية الصاروخية الأميركية خاصة في ظلّ تقدّم كوريا الشمالية بوتيرة سريعة لتحقيق هدفها المتمثّل بضرب الأراضي الأميركية بالصواريخ النووية.

من جهته، رفض المتحدث باسم وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية مارك رايت التعليق على نتيجة الاختبار. وقال: “أجرت وكالة الدفاع الصاروخي والبحارة الأميركيين الذين يديرون مجمّع الاختبار أيجسي آشور، اختباراً صاروخياً حياً باستخدام صاروخ SM-3 Block IIA تم إطلاقه من منشأة مجموعة الصواريخ في المحيط الهادئ في كاواي، هاواي صباح 31 كانون الثاني/يناير الماضي”.

هذا وكانت شبكة “سي أن أن” الأولى التي نقلت خبر فشل الاختبار.

ومن المهم هنا أن نشير إلى أن عدداً من العوامل – بصرف النظر عن الصاروخ بنفسه – يمكن أن تكون قد لعبت دوراً في فشل الاختبار؛ حيث يمكن أن تسبب رادارات الاستهداف والتحكم بالنيران أو نظام أيجيس التابع للبحرية أيضاً في إخفاق الاختبار.

  التحدي القادم للفرق البحرية السيبرانية الأميركية؟ الحفاظ على المهارات القوية

يُشار إلى أن اختبار آخر لصاروخ من نوع SM-3 Block IIA قد فشل في حزيران/يونيو الماضي بعد أن قام بحار المدمرة “جون بول جونز” (John Paul Jones) عن طريق الخطأ بإطلاق آلية التدمير الذاتي للصاروخ.

وكان الصاروخ قد اعترض بنجاح هدفاً يتسّم بصاروخ بالستي في شباط/فبراير الماضي في عملية إطلاق حية. هذا ويجري تطوير الصاروخ من قبل شركة “رايثيون” وهو مشروع مشترك بين الولايات المتحدة واليابان، مصمم لمواجهة تهديدات الصواريخ المتزايدة من كوريا الشمالية وغيرها.

Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

https://www.defensenews.com/breaking-news/2018/01/31/second-navy-sm-3-block-iia-ballistic-missile-intercept-hawaii-report/?utm_source=Twitter&utm_medium=Socialflow

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.