لائحة أقوى سبع مركبات مدرّعة في العالم

مدرعة BMP-3 الروسي
مدرعة BMP-3 الروسي

عدد المشاهدات: 3465

أورد موقع “ميلتري توداي” الأميركي قائمة بأقوى المدرعات في العالم. وتكمن أهمية هذه المركبات في قدرتها على دعم قوات المشاة في الحرب البرية، لكن قوتها تعتمد على مستويات الحماية وقوتها النيرانية وسرعتها.

وفي ما يلي، لائحة المدرعات، نقلاً عن وكالة “أنباء موسكو” الروسية:

1- مدرعة “بوما”

أنتجت ألمانيا عام 2010 مدرعة بوما، وتوجد منها ثلاث طرازات، إحدى يزيد وزنها عن الدبابة الروسية “تي-72” وتوصف بأنها مدرعة ثقيلة. ويمكن للمدرعة الألمانية أن تقاوم قذيفة عيار 125 مم، إذا استهدفت مقدمتها، ويمكنها أن تقاوم ألغام قوتها تكافي عشرة كيلوغرامات من مادة “تي إن تي”، ويتكون تسليحها من مدفع رشاش عيار 30 مم، مثبت على البرج، إضافة إلى مدفع رشاش خفيف عيار 5.56 مم، وتعمل بمحركات ديزل.

2- مدرعة “كيه-21”

تنتج كوريا الجنوبية مدرعة كيه-21، التي دخلت الخدمة عام 2008، وتخطط لإنتاج أكثر من 900 مركبة منها، وتتميز بأن ثمنها نصف ثمن مدرعة “إم-2 برادلي” الأميركية.

ولفت الموقع إلى أن التكنولوجيا المستخدمة في تدريع مركبة قتال “كيه-21” ما زالت سرية، لكنه من المعتد أنها تستخدم عدة طبقات معدنية يتخللها ألياف زجاجية، وسيراميك وسبائك من الألمونيوم. ويمكن أن تقاوم قذائف عيار 30 مم إذا استهدافت مقدمتها، بينما يمكن لكل جوانب المدرعة أن تقاوم طلقات مدافع رشاشة خارقة للدروع عيار 14.5 مم.

وتتسلح المدرعة بمدفع رشاش عيار 40 مم، ومدفع عيار 7.62 مم، إضافة إلى قاذفي صواريخ موجهة مضادة للدبابات، وتستخدم نظام تحكم نيراني متقدم يمكنها من ضرب أهدافها بدقة على غرار دبابات القتال الرئيسية.

وتعد “كيه-21” واحدة من أخف مركبات القتال المدرعة، لاعتماد تصميمها على استخدام أخف المواد في التدريع، كما يمكنها أن تقوم بمهام برمائية وتعد هي ومدرعة “بي إم بي-3” الروسية من أفضل المدرعات البرمائية.

  شركة أوشكوش تبدأ بإنتاج عدد من شاحنات النقل والإمداد بالوقود والمدرعات لصالح مصر

ويتكون طاقم المدرعة الكورية الجنوبية من ثلاثة أفراد، ويصل طولها إلى 6.9 مترا، وعرضها 3.4 مترا، وارتفاعها 2.6 مترا، ووزنها بكامل تجهيزات القتال يصل إلى 28 طنا، وهي مجهزة بوسائل حماية من الهجمات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعات النووية، وتصل سرعة المدرعة “كيه — 21” إلى 70 كم في الساعة.

3- مدرعة “سي في-90”

هي مركبة قتال سويدية تم إنتاجها عام 1993، وهي مخصصة لنقل قوات المشاة، ويمكنها نقل 8 جنود إضافة إلى طاقمها المكون من 3 أفراد. وطول المدرعة 6.47 مترا، وعرضها 3.1 مترا، وارتفاعها 2.5 مترا، بينما يصل وزنها إلى 22.4 طنا، ويتكون تسليحها من مدفع رشاش عيار 40 مم، ومدفع آخر عيار 7.62 مم. وأقصى سرعة يمكن أن تصل إليها مدرعة “سي في-90” هي 70 كم في الساعة على اليابسة، بينما لا تتجاوز سرعتها أثناء عبور الموانع المائية خمسة كيلومترات في الساعة.

وأقصى مدى يمكن أن تصل إليه المدرعة السويدية قبل إعادة تزودها بالوقود هو 300 كم، ويوجد عدة نسخ من المركبة السويدية، بعضها يستخدم كمركبات قيادة وسيطرة، وبعضها يحمل صواريخ مضادة للدبابات، إضافة إلى استخدامها في مهام الاستطلاع.

4-مدرعة “إم 2- برادلي”

تم إنتاج أول نسخة من المدرعة عام 1981، وتعدّ إحدى أهم مركبات القتال المدرعة التي يعتمد عليها الجيش الأميركي في الحرب البرية، ويتراوح طاقمها بين ثلاثة إلى ستة أفراد، وطولها 6.5 متراً، وعرضها 3.28 متراً، وارتفاع أعلى نقطة فيها يصل إلى 3.38 مترا، بينما يصل وزنها إلى 40 طنا، وتتمتع بنظام حماية من الإشعاعات النووية والبيولوجية والكيمائية، إضافة إلى أجهزة رؤية ليلية تمكنها من المشاركة في العمليات القتالية أثناء الليل.

وأقصى سرعة للمدرعة 61 كم في الساعة، ويمكنها أن تقطع مسافة 400 كم من دون إعادة التزود بالوقود، ويتكون تسليحها من مدفع رئيس عيار 25 مم مزود بـ900 طلقة، ومدفع رشاش عيار 7.62 وأربعة آلاف رصاصة، إضافة إلى صواريخ مضادة للدبابات وقنابل دخان.

  مدرعة القتال الروسية BMP-3: خصائص ومميزات

5- مدرعة “كورغانيتس- 25”

تمثل مدرعة “كورغانيتس- 25″، الجيل التالي من مركبات القتال المدرعة “بي إم بي- 3″، التي تنتجها روسيا، ويتكون تدريعها من سبائك الألمونيوم، وهي مزودة بنظام دفاع ضد النيران المعادية يساهم في تقليل فرص إصابتها أثناء القتال.

تم تزويد المدرعة الروسية ببرج آلي ومدفع عيار 30 مم، ومدفع محور عيار 7.62 مم، إضافة إلى 4 منصات إطلاق صواريخ كورنت المضادة للدبابات، وهي مركبة برمائية يمكنها القيام بمهامها أثناء عبور الموانع المائية.

6- “زت بي دي-08”

مركبة مشاة مدرعة أنتجتها الصين عام 2008، ويصل طولها إلى 7.2 مترا، وعرضها 3.2 مترا، وارتفاعها 2.5 مترا، بينما يتراوح وزنها بين 24 إلى 25 مترا. ويصل عدد طاقم المدرعة إلى ثلاثة أفراد، ويمكنها حمل سبعة جنود، ويتكون تسليحها من مدفع عيار 100 مم، ومدفع 30 مم، ومدفع عيار 7.62، إضافة إلى قذائف مضادة للدبابات.

وتصل سرعة المدرعة إلى 65 كم  في الساعة، وتتميز بأنها أكثر تدريعا، لكن كفاءتها في عبور الموانع المائية أقل من مركبة “بي إم بي — 3” الروسية.

7- مدرعة “بي إم بي-3”

هي مدرعة برمائية دخلت الخدمة في الجيش الروسي عام 1987 وتم تصدير أكثر من 900 مركبة منها إلى العديد من الدول حول العالم، وفقا لموقع “أرمي تكنولوجي” الأمريكي، الذي أشار إلى أن روسيا أنتجت عام 2007 نسختين أكثر تطورا إحداهما مركبة “بي إم بي — 3 كيه” المجهزة بأدوات ملاحة واتصالات متقدمة تؤهلها لآداء مهام الاستطلاع والعمل كمركز قيادة وسيطرة أثناء القتال، ونسخة أخرى “بي إم بي — 3 إف”، التي تستطيع الاشتباك مع أهداف معادية أثناء عبور الموانع المائية.

ولفت الموقع إلى أن النسخة الأكثر تطورا في مركبة القتال الروسية يطلق عليها “بي إم بي 3 إم”، بنظام رقمي للتحكم في إطلاق النار، وتدريع يمكنه الصمود أمام هجمات بمدافع رشاشة عيار 12.7 مم من مسافة 50 مترا، ويضم تسليحها مدفع عيار 100 مم، ومدفع 30 مم، وثلاث مدافع رشاشة 7.62 مم، ويتجاوز وزنها 18 طنا، بينما تصل سرعتها إلى 70 كم/ساعة، ويتراوح عدد طاقمها بين 3 إلى 7 أفراد، ويمكنها أن تقطع 600 كم من دون الحاجة إلى إعادة التزود بالوقود.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.