أسلحة الدفاع الجوي الروسية تفوق إلى حدّ كبير مثيلاتها الغربية

segma
منظومة "بانتسير أس-1" الروسية خلال عمليات إطلاق نيران في سوريا (وكالة سبوتنيك)
منظومة "بانتسير أس-1" الروسية خلال عمليات إطلاق نيران في سوريا (وكالة سبوتنيك)

عدد المشاهدات: 1374

ذكرت صحيفة “بيزنيس إينسايدر” (Business Insider) أن أسلحة الدفاع الجوي الروسية متعددة المهام تفوق إلى حدّ كبير مثيلاتها لدى الولايات المتحدة وحلفائها وهذا ما يميزها عن غيرها، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية في 6 شباط/فبراير الجاري.

فمثلا منظومة الدفاع الجوي “أس-400″ (S-400) تحمي السماء من قاذفات ومقاتلات العدو وكذلك من الصواريخ البالستية، و”بانتسير-إس1” (Pantsir S-1) تحمي من الصواريخ المجنحة والأهداف الجوية التي تطير على مسافات قريبة، بما في ذلك الطائرات من دون طيار. وهي ليس لديها نظائر غربية.

من جهتها، تستخدم الولايات المتحدة الأميركية “باتريوت” (Patriot)، و”أفينجر” (Avenger) و”ستينغر” (Stinger) للدفاع الجوي.

ووفقاً لمحلل في مركز التحليل للبحرية الأميركية والمشاة البحرية، جيفري إدموندز، فإن هذه الأنظمة، على عكس الروسية، لا توفر حماية جيدة لمنطقة محددة. ويرجع ذلك إلى أن الجيش الأميركي يعتمد على “القتال من دون التماس”، حيث يلعب الطيران دوراً قيادياً. ووفقاً لهذا التكتيك، تكسب الحرب دون غزو واسع النطاق لأراضي العدو. وكمثال على ذلك، العمليات في أفغانستان والعراق وليبيا ويوغوسلافيا.

وقال الخبير: “ستكون المهمة الرئيسة بالنسبة لروسيا في أي صراع مع الولايات المتحدة الحماية ضد هجوم واسع من الجو. وبنيت منظومات الدفاع الجوي على هذا الأساس”.

ويخلص الخبير إلى أن البنتاغون  لم يواجه مثل هذا الخصم حتى الآن، وبالتالي فإن نظام الدفاع الجوي الروسي يتوفق، وفقاً للموقع نفسه.

  الجيش الروسي يتزوّد بأسلحة جديدة فريدة من نوعها

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.