قلق اسرائيلي من امتلاك البحرية المصرية هذا السلاح

صورة تم نشرها على صفحة المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري على موقع فيسبوك في 8 آب/أغسطس 2017 تظهر ضباط من البحرية المصرية يقفون على متن سطح السفينة "أس-42"، وهي غواصة ألمانية الصنع من نوع 209/1400، خلال حفل تسليم في مدينة البلطيق الألمانية من كييل (AFP)
صورة تم نشرها على صفحة المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري على موقع فيسبوك في 8 آب/أغسطس 2017 تظهر ضباط من البحرية المصرية يقفون على متن سطح السفينة "أس-42"، وهي غواصة ألمانية الصنع من نوع 209/1400، خلال حفل تسليم في مدينة البلطيق الألمانية من كييل (AFP)

عدد المشاهدات: 2309

أعرب مسؤول عسكري كبير في سلاح البحرية الإسرائيلي عن قلقه نتيجة لنمو قدرات القوات البحرية المصرية بشكل كبير سواء على السطح أو تحت الماء، خاصة فيما يتعلق بالغواصات، وفق ما نقلت بعض وكالات الأنباء الدولية.

وقال: “لا يمكن أبداً تجاهل هذا التطور المذهل لهذا الفرع”، وذلك خلال مؤتمر صحفي في 5 شباط/فبراير بمناسبة البدء في أعمال بناء أولى كورفيتات الساعر 6 الإسرائيلية داخل أحواض بناء السفن لشركة “تايسين كروب” الألمانية.

وصرح المسؤول العسكري أنه “على الرغم من عدم وجود حالة من العداء أو الحرب مع مصر، لكنني كنت أفضل ألا تمتلك البحرية المصرية غواصات ألمانية تتشابه قدراتها مع قدرات الغواصات المملوكة لنا وتشكل قفزة نوعية جداً في عملية تسليح الجيش المصري الأمر الذي لا يصبّ في مصلحة اسرائيل”.

كما أكد على أن الأسطول المصري تسلّح خلال السنوات القليلة الماضية بأكثر الأسلحة تطوراً، وأبرزها امتلاك حاملتي مروحيات وفرقاطات متعددة المهام وزوارق للدورية الساحلية، لكن الخطر الأكبر يكمن فى سلاح الغواصات.

من جانب آخر، نقلت بوابة الدفاع المصرية أن البحرية الإسرائيلية تقوم بتطوير قدراتها دون توقف، حيث وقّعت كل من ألمانيا وإسرائيل في تشرين الأول/أكتوبر الماضي مذكرة تفاهم تسمح ببيع 3 غواصات طراز Dolphin II أو كما تعرف بـ Super Dolphin إضافية لصالح إسرائيل، كما ستحصل البحرية الإسرائيلية على 4 كورفيتات طراز ساعر 6 ذات إزاحة 2000 طن بتجهيزات الكترونية وتسليحية اسرائيلية متطورة وستمثل العمود الفقري لأسطول سفن السطح الاسرائيلية مستقبلاً.

  مصر مهتمة بالزورق الدبابة ‏X-18 Antasena‎‏ ‏

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.