ما هي المهام الجديدة للقوات الألمانية في العراق؟

وزيرة الدفاع الألمانية مع عناصر من القوات المسلحة
وزيرة الدفاع الألمانية مع عناصر من القوات المسلحة

عدد المشاهدات: 515

بعد لقائها الرئيس العراقي في بغداد أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، عن طبيعة جديدة لمهام القوات الألمانية في العراق: إرشادات وخبرات في إعادة تشكيل القوات المسلحة، وفي الخدمات الصحية واللوجستية، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الألمانية في 10 شباط/ فبراير.

عقب هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، عن طبيعة جديدة لمهام القوات الألمانية في العراق. وقالت فون دير لاين في 10 شباط/ فبراير في العاصمة العراقية بغداد، حيث التقت الرئيس العراقي فؤاد معصوم، إن العراقيين يرغبون في تلقي إرشادات وخبرات من ألمانيا في إعادة تشكيل القوات المسلحة، وفي الخدمات الصحية واللوجستية.

وأضافت الوزيرة: “هذه مرحلة انتقالية للعراق. جميع شركائي في الحوار يؤكدون باستمرار رغبتهم الحثيثة في مشاركة ألمانيا (في دعم) العراق”. وذكرت الوزيرة أن المهمة الحالية من الممكن تغييرها لـ “شكل آخر من المشاركة”، مضيفة أنه سيجرى تشكيل مجموعة عمل لبحث التفاصيل. وأشارت الوزيرة إلى أن الجيش الألماني سيساعد نظيره العراقي ليس في شمال البلاد فقط، بل وفي كل أنحاء العراق.
ويشار إلى أن فترة تفويض القوات الألمانية المشاركة في مكافحة تنظيم “داعش” في كل من سوريا والعراق، تنتهي خلال أسابيع قليلة. ويتمركز حاليا 150 جندياً ألمانياً قرب أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق؛ لتدريب جنود أكراد.
ويعتزم كل من التحالف المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والاشتراكيون إنهاء المهمة في شكلها الحالي بعد أن تم دحر التنظيم. إلا أن الجيش الألماني يسعى إلى مواصلة اشتراكه في الجهود الرامية إلى استقرار العراق وحفظ الأمن فيها، أما كيفية تحقيق ذلك فلم تتضح بعد.
يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت في كانون الأول/ديسمبر الماضي انتصارها على تنظيم “داعش”، عقب معارك طاحنة استمرت لسنوات. ورغم دحر “داعش”، لا يزال التنظيم يشن هجمات على طريقة حرب العصابات.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.