ما هو الصاروخ الذي أسقط مقاتلة “أف-16” الاسرائيلية؟

sda-forum
جنود إيرانيون يقفون بالقرب من صاروخ أرض-جو من طراز "أس-200" أثناء مناورات عسكرية في إيران في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 (AFP)
جنود إيرانيون يقفون بالقرب من صاروخ أرض-جو من طراز "أس-200" أثناء مناورات عسكرية في إيران في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 (AFP)

عدد المشاهدات: 846

إنها المرة الأولى منذ فترة طويلة – 30 عاماً حسب صحيفة هآرتس العبرية – التي تفقد فيها اسرائيل مقاتلة أُصيبت بمضادات أرضية خلال مشاركتها في غارات في سوريا. وشكّلت هذه الحادثة نقطة تحوّل استراتيجية في المنطقة، وفق ما اعتبر خبراء عسكريين واستراتجيين؛ ولكن ما هو الصاروخ الذي تمكّن من إصابة أحد أكثر المقاتلات الحربية تطوراً في العالم؟

نقل موقع Aviation Analysis Wing المختص في شؤون الطيران عن تقارير إعلامية تأكيدها أن المقاتلة الإسرائيلية “أف-16” أُسقطت بمنظومة الدفاع الجوي “أس-200” (S-200) سوفيتية الصنع، التي تم تصميمها في ستينيات القرن الماضي.

وتتوافق هذه التقارير مع تصريحات الجيش الإسرائيلي حيث تم التأكيد أن قوات الدفاع الجوي السورية استهدفت المقاتلات الإسرائيلية بمنظومتي “أس-200″ و”بوك” (والتي يعود تصميمها إلى أواخر الثمانينيات). وتعليقاً على من أسقط الطائرة، قال ممثل قوات الدفاع الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس لوكالة “سبوتنيك” إنها “بطاريات منظومات الدفاع الجوي السورية”، نافياً التعليق على ما إذا كانت قد استخدمت قنوات الاتصال الطارئ العسكرية الإسرائيلية الروسية التي أنشئت في عام 2015 لتجنب الاصطدام أثناء القيام بالعمليات في سوريا.

وفي التفاصيل، أفادت صحيفة “هآرتس”على موقعها الإلكتروني، بأن التحقيقات الإسرائيلية الأولية أظهرت أن المقاتلة حلّقت بشكل منخفض، ثم طارت على علو شاهق للغاية، بهدف رصد عملية تدمير العربة التي أطلقت الطائرة الإيرانية من دون طيار. وكشفت التحقيقات التي قام بها سلاح الجو الإسرائيلي أن ثماني طائرات من طراز “أف-16” شاركت في هذه الغارة.

ورصدت التحقيقات الإسرائيلية أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت أكثر من 20 صاروخاً على الطائرات المغيرة، وهو عدد وُصف بالكبير بشكل غير اعتيادي، مشيرة إلى أن طواقم الطائرات الحربية الإسرائيلية كان بوسعهم تحديد الصواريخ المنطلقة باتجاههم.

  اسرائيل تُفضّل شراء مقاتلات "أف-15" بدلاً من سرب الـ"أف-35" الثالث حالياً ‏

من جهتها، قالت صحيفة “The Times of Israel” إن تحقيقاً أولياً توصل مؤخراً إلى أن سقوط مقاتلة “أف-16” كان نتيجة انفجار صاروخ سوري مضاد للطائرات بجانبها.

فما هو الصاروخ سام-5/ أس-200؟

الصاروخ “سام-5/ أس-200” هو منظومة دفاع جوية روسية بعيدة المدى، تستخدم للتصدي للأهداف المتوسطة إلى عالية الارتفاع. تم تصميم المنظومة أساساً للدفاع عن مساحات واسعة من الأرض ضد المقاتلات المهاجمة والطائرات الاستراتيجية.

وتتألف كل بطارية سام-5 من 6 قواذف صواريخ ورادار تحكم بالنيران يمكن أن توصل بمحطة للرادارات بعيدة المدى

المواصفات الفنية للصاروخ:

الطول: 10 أمتار

القطر:100سم مع معززات الدفع بدونها 80سم

أقصى عـرض لفتحة الجنيحات بالذيل: 165سم.

الوزن عند الإطلاق: 10000كلغ تقريباُ.

الرأس الحربي: شديد الانفجار

عدد قواذف منصة الإطلاق: 1 على منصة إطلاق ثابتة

طريقة التوجيه: توجيه لاسلكي في المرحلة الأولى، ثم توجيه راداري إيجابي

وسيلة الدفع: محرك ذو ثلاث مراحل دفع.

السرعة القصوى: 3.5ماك

المدى الأقصى: 300كلم

المدى الأدنى: 80كلم

الارتفاع الأقصى: 29 كلم.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.