السعودية تعدّل على اتفاقية شراء 5 كورفيتات من اسبانيا

كورفيت Avante 2200 المتّفق تزويدها إلى المملكة العربية السعودية (Flickr)
كورفيت Avante 2200 المتّفق تزويدها إلى المملكة العربية السعودية (Flickr)

عدد المشاهدات: 3726

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

عدّلت الحكومة السعودية بعض جوانب الإتفاقية الموقعة مع شركة “نافانتيا” (Navantia) الإسبانية على بناء 5 كورفيتات لصالح البحرية السعودية في حوض السفن “سان فرناندو”، كتلك التي بيعت إلى فنزويلا خلال حكومة الرئيس رودريغيز ثاباتيرو، وفق ما نقل موقع “باكستان ديفانس” في 11 شباط/فبراير الجاري.

وكان الاتفاق الأولي الذي توصل إليه الطرفان قبل عامين وأيّده الملك فيليب السادس خلال زيارته للرياض في 15 كانون الثاني/يناير 2017، من بين أمور أخرى، بناء السفن الخمسة في اسبانيا من قبل جزء من الشركات الإسبانية للقاعدة البحرية حيث سيكون المقر العسكري لتلك السفن في ساحل الجزيرة العربية، تدريب الطواقم المختلفة والتنازل لشركة نافانتيا للقيام بأعمال الصيانة أو دورة الحياة. وكانت تلك، بشكل عام، البنود الرئيسة للعقد البحري بين اسبانيا والسعودية بقيمة 2000 مليون يورو.

وقد أصرت نافانتيا من اللحظة الأولى على أن الاتفاق كان مرتبطاً فقط بحقيقة أن يقوم الملك سلمان بن عبد العزيز، بتوقيع الملف بالأحرف الأولى، إلا أن هذا التوقيع قد تأخر مع مرور الوقت حتى وصل إلى الوضع الذي أُجبرت فيه الشركة الإسبانية على قبول سلسلة من الشروط التي فرضتها الحكومة السعودية خلفاً لها.

وقد ساعد هذا التأخير السلطات السعودية على الضغط على العقد العسكري، وفي الوقت نفسه، فرض بعض الاعتبارات التي تراها تصبّ في مصالحها. تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السعودية لم تتخل في أي وقت من الأوقات عن مشروعها الطموح لتجديد أسطولها البحري، إلا أنها قامت بالعمل بتوخي على تنفيذ العقد الجديد مع نافانتيا.

وفي الحقيقة، قامت بعثة عسكرية وفنية سعودية بزيارة أحواض بناء الشركة الإسبانية المنتجة منذ شهور حيث قامت بإعداد الخدمات اللوجستية. وأتت نقطة التحول بالتحديد في آب/أغسطس الماضي، عندما انتقل أعضاء من الحكومة السعودية إلى مدريد للموافقة على عقد سري مع نافانتيا والتوقيع على طريقة العمل على الكورفيتات.

  السعودية ستوقّع عقد شراء السفن الحربية الإسبانية الأسبوع المقبل

وقد نقل الموقع نفسه أن العقد يمضي قدماً ولكن مع تغييرات كبيرة للمصالح الإسبانية. وهكذا، وضعت السلطات السعودية شروطاً على العمل التي من المفترض أن تكون قبلته اسبانيا. إن إحدى التعديلات تنصّ على أن يتم بناء القاعدة البحرية في شبه الجزيرة العربية حيث سيكون مقرّ أسطول الكورفيتات في الخليج العربي. في البداية، كان من المقرر أن يكون مقر هذه القاعدة في جدة، ثاني أهم مدينة في المملكة العربية السعودية، والتي تقع على ضفاف البحر الأحمر، ولكن عمل هذه البنية التحتية الهامة لن يكون إسبانياً تماماً. وكما علمت الصحيفة، ستقوم السعودية بإدارة عملية بناء القاعدة  بدعم إسباني، ولكن الشركات من ذلك البلد لن تكون مسؤولة عن تنفيذ المشروع.

يتجاوز عقد الكورفيتات عملية البناء حيث هناك أيضاً عنصراً من عناصر المساعدة العسكرية التكنولوجية.  وهناك أيضاً عقد لتطوير أنظمة القيادة والقتال لتلك السفن، عقد صيانة وبرنامج تدريب ينطوي على تطوير مدرسة للتدريب في المملكة بالإضافة إلى التدريب التشغيلي لحوالي 400 بحار سعودي في إسبانيا. لقد عدلت الحكومة السعودية بعض هذه الشروط وتريد إجراء اختبارات النيران الحية في الجزيرة العربية.

في هذا السياق نفسه، أبدت الحكومة السعودية نيّتها للبحث عن شراكة استراتيجية مع شركة نافانتيا من أجل المشاركة في المشاريع الدولية. من هنا، قبلت الشركة الإسبانية على بعض أقسى شروط الاتفاق، لأن الشركات السعودية يمكن أن تشارك معها في عروض بناء السفن الدولية.

هذا وأكدت مصادر موثوقة أن العمل على بناء السفن الخمسة ستبدأ في شباط/فبراير الجاري.

عن Avante 2200:

لقد تم تصميم كورفيت Avante 2200 لمهام مراقبة المنطقة الاقتصادية الخالصة وحمايتها، السيطرة على السفن التجارية، عمليات البحث والإنقاذ، مساعدة السفن الأخرى، مكافحة التلوث، جمع المعلومات الاستخبارية، الحروب الإلكترونية السلبية، وغيرها. يمكن تزويدها بمدافع رشاشة عيار: 1x76mm، 1x35mm، 2×12.7mm، بأنظمة مكافحة الحرائق، برادار للمراقبة الجوية ثلاثي الأبعاد، رادار للملاحة الجوية، أنظمة اتصالات ومراقبة متطوّرة، وغيرعا.

  تسليم أول طراد إسباني للسعودية في عام 2021

تفاصيل تقنية لسفينة AVANTE 2200 القتالية:

الطول الإجمالي: 98.9 متراً

مجموع القدرة الاستيعابية: 92

عمق المنصة الرئيسة: 7.2 متراً

السرعة القصوى: 28 عقدة

أما الأسلحة التي تزوّد بها Avante 2200 فهي: مدفع رشاش عيار 76مم، ومدفع رشاش عيار 35مم ومدفعين رشاشين عيار 12.7مم. أما أنظمة التحكم بالنيران فهي رادار EO. هذا وتزود كورفيت Avante 2200 بأنظمة استشعار منها رادار المراقبة الجوية الثلاثي الأبعاد، رادار مراقبة السطح والملاحة، أنظمة التتبع والمراقبة، وأنظمة إدارة مكافحة الحرائق.

كما يتم دمج أنظمة إتصال متطوّرة على Avante 2200. ومن هذه الأنظمة نظام مراقبة الإتصالات المتكامل، أنظمة الإتصال الداخلية وأنظمة الإتصال الخارجية.

هذا وأعطت المملكة العربية السعودية الضوء الأخضر لشركة نافانتيا الإسبانية للبدء بعملية تصنيع 5 سفن حربية “كورفيت” لصالح البحرية الملكية السعودية، وفق ما أشارت بعض وسائل الإعلام الغربية في 12 حزيران/يونيو. وأضافت المصادر أنه لم يتم التوقيع على العقد حتى الآن، كما تقدّر قيمة الصفقة بـ3 مليار يورو (3.3 مليار دولار).

ومما لا شك فيه أن السعودية بعد حصولها على هذه الكورفيتات ستعزز قدراتها العسكرية البحرية بشكل ضخم وهذه الكورفيتات البحرية ستساعدها على بسط سلطتها على البحر كما في البر والجو.

sda-forum

1 Trackbacks & Pingbacks

  1. الأسابيع المقبلة قد تشهد اختتام صفقة الطرادات الإسبانية لصالح البحرية السعودية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.