الطائرة غير المأهولة الإيرانية التي أسقطتها اسرائيل هي نسخة من “شبح” أميركية

المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يجلس بالقرب من طائرة RQ-170 التي تم التقاطها في 11 أيار/مايو 2014. تحطمت الطائرة غير المأهولة في إيران في كانون الأول/ديسمبر 2011. (وكالة فرانس برس عبر موقع الزعيم الإيراني)
المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يجلس بالقرب من طائرة RQ-170 التي تم التقاطها في 11 أيار/مايو 2014. تحطمت الطائرة غير المأهولة في إيران في كانون الأول/ديسمبر 2011. (وكالة فرانس برس عبر موقع الزعيم الإيراني)

عدد المشاهدات: 1903

أعلن الجيش الإسرائيلي أن الطائرة الإيرانية من دون طيار التي أسقطها خلال نهاية الأسبوع الماضي كانت مصممة بناء على تقنية التخفي “الشبح” (Stealth) التي كانت معتمدة لدى طائرة مماثلة كانت إيران قد اعترضتها قبل ست سنوات وأعلنت في وقت لاحق نجاحها في فك شيفرة تركيبها، وفق ما نقل موقع “سي أن أن بالعربية” في 13 شباط/فبراير الجاري.

وفي حديث لـCNN، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، المقدم جوناثان كونريكوس، إن الطائرة الإيرانية كانت مرسلة لتنفيذ “مهمة محددة” داخل إسرائيل، وقد رصدها الجيش الإسرائيلي منذ انطلاقها من مطار سوري ودخولها المجال الجوي الإسرائيلي في 9 شباط/فبراير الجاري.

وأكد كونريكوس أن الطائرة الإيرانية أسقطت بنيران طائرة مروحية من طراز “أباتشي” وسقطت بقاياها فوق بلدة “بيت شيعان” شمال إسرائيل. بالمقابل، نفت إيران مسؤوليتها عن إرسال طائرة، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن الحديث عن إسقاط الطائرة “أسخف من الرد عليه”، مضيفاً أن سوريا دولة لديها سيادة وتمتلك الحق الشرعي للدفاع عن سيادة أراضيها، وفقاً للموقع نفسه.

تفاصيل عن الطائرة الإيرانية

بحسب المعلومات الإسرائيلية، فإن الطائرة الإيرانية مصممة بناء على طراز RQ-170 من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن”، وقد وقعت إحدى تلك الطائرات التي يستخدمها الجيش الأميركي في يد إيران بعد اعتراضها في كانون الأول/ديسمبر 2011 خلال طلعة استطلاع أميركية.

وفي أيار/مايو 2014، قالت إيران إنها بنت نسخة من الطائرة بعدما أجرت عمليات تدقيق واسعة في التكنولوجيا المستخدمة لبنائها. ووفقاً لكونكريكوس فإن إسرائيل لديها معلومات واضحة حول مهمة الطائرة بناء على تتبع مسار رحلتها، ولكنه امتنع عن كشف تلك المعلومات، كما امتنع عن تأكيد ما إذا كانت الطائرة تحمل أسلحة خلال الرحلة، علماً أنها المرة الأولى التي تسجل فيها إسرائيل دخول طائرة إيرانية إلى مجالها الجوي منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011، بحسب سي أن أن.

  تقدير الإمكانيات القتالية لإيران وإسرائيل.. أيهما الأقوى؟

وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قد طلب عام 2015 من إيران إعادة الطائرة الأميركية، ولكن الجنرال الإيراني، حسين سلامي، رد آنذاك بالقول إنه ما من دولة في العالم تعيد معدات تجسس كانت تُستخدم ضدها.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.