مقاتلة ميغ-35 الجديدة تتحضّر للانضمام إلى صفوف القوات الجوية الروسية

مقاتلة نفاثة روسية متعددة المهام من طراز ميغ-35 أثناء عرضها في مصنع ميغ في لوخوفيتسي في 27 كانون الثاني/يناير 2017. إن مقاتلة "ميغ-35" هي النسخة المحدّثة من نظيرتها "ميغ-29"
مقاتلة نفاثة روسية متعددة المهام من طراز ميغ-35 أثناء عرضها في مصنع ميغ في لوخوفيتسي في 27 كانون الثاني/يناير 2017. إن مقاتلة "ميغ-35" هي النسخة المحدّثة من نظيرتها "ميغ-29"

عدد المشاهدات: 1012

أعلن المدير العام لشركة “ميغ” الروسية للطائرات، إيليا تاراسينكو، في 16 شباط/فبراير الجاري أن الشركة أنهت اختباراتها المختلفة على مقاتلة “ميغ-35” (Mig-35) الجديدة.

وأكد تاراسينكو في تصريح له نقلاً عن وكالة “سبوتنيك” أن مقاتلة “ميغ-35” الجديدة قادرة على استخدام مختلف الأسلحة الروسية وتعدّ من الطائرات الأحدث والأكثر تطوراً على صعيد روسيا والعالم، مضيفاً “لقد تم الإنتهاء من التجارب على هذه المقاتلة الجديدة والتي تتميز بتعدد المهام القتالية، وستكون ضمن أسراب القوات الجوية الروسية بموجب الاتقاق المبرم في كانون الأول/ديسمبر 2017 مع وزارة الدفاع الروسية”.

وأضاف تاراسينكو وفقاً لسبوتنيك: “من خلال الاختبارات، تم فحص المعدات الإلكترونية المختلفة، من محطة الرادار والمحرك إلى المعدات البصرية الموجودة على الطائرة وغيرها من المعدات المهمة. وتمت عملية الاختبار من خلال مشاركة طيارين من وزارة الدفاع الروسية”.

واعتبر تاراسينكو أن الاختبارات على الطائرة مرت بنجاح واستطاعت المقاتلة أن تبرز نفسها من خلال قدراتها القتالية وفعاليتها في الجو وسرعة إتمام المهام المطلوبة منها، وأشار إلى أنها تعد اليوم من أبرز المقاتلات وأحدثها في العالم.

وفي تفاصيل الطائرة، تتمكّن محطة الرادار التي تتزود بها المقاتلة الجديدة، من رصد ومتابعة 10-30 هدفاً على مسافة تبلغ 160 كيلومتراً في آن واحد. كما تتميز الطائرة بالقدرة الفائقة على المناورة حيث تم تطوير هيكلها بشكل يمكنها من الهبوط على متن السفن.

أما في ما يخصّ المحرك الفريد لهذه الطائرة، فهو نسخة معدلة جذريا لمحرك “إر دي-33”. وبفضل هذه التعديلات، ازدادت قدرة المحرك على الصمود، ولا سيما الصمود أمام تأثير الأسلحة التي ستحملها المقاتلة.

هذا وازداد مدى الاستخدام القتالي للمقاتلة “ميغ-35” بالمقارنة مع “ميغ-29” إلى الضعفين، ولا سيما بفضل إمكانية وضع خزان وقود إضافي مكان مقعد الطيار الثاني. كما تسمح هذه الميزة للمقاتلة الجديدة بأن تلعب دور طائرة صهريج لتزويد طائرات أخرى بالوقود في الجو.

  تحطّم مقاتلة روسية قبالة السواحل السورية ومقتل طياريها

وبالإضافة إلى المواصفات الجديدة التي أضفيت على المقاتلة، تم تزويدها بإلكترونيات حديثة للغاية، وحزمة كبيرة من أسلحة “جو-جو و”جو-أرض”. وتتجاوز سرعة المقاتلة الجديدة 2700 كيلومتر في الساعة. وسبق أن توقع الخبراء أن يبلغ مدى الاستخدام القتالي للطائرة ألف كيلومتر، وهي تحمل أسلحة وزنها 7 أطنان وتحلق على ارتفاع أقصاه 17500 متر.

المواصفات الفنية التكتيكية:

  • الطاقم: فردان
  • سرعة الطائرة القصوى: 2400 كم في الساعة
  • السقف العملي للارتفاع: 17500 متر
  • الوزن الأقصى عند الاقلاع: 22700 كلغ
  • مدى الطيران الأقصى: 3000 كلم
  • مدى الطيران في حالة تزويد الطائرة بالوقود في الجو: 6000 كلم
  • الأسلحة المستخدمة في الطائرة: الصواريخ الموجهة “جو – جو” و”جو- ارض ” المتوسطة والقصيرة المدى والمدفع عيار 30 ملم.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.