مخاوف أميركية من احتمال استهداف طائراتها في الأجواء السورية

طيار تابع لسلاح الجو الأميركي يقود مقاتلة أف-35 مخصصة لسرب المقاتلات 58 للقيام بعملية التزوّد ‏بالوقود لطائرة ‏KC-135‎‏ على الساحل الشمالي الغربي من فلوريدا 16 أيار/مايو 2013 (‏Defense ‎Imagery‏)‏
طيار تابع لسلاح الجو الأميركي يقود مقاتلة أف-35 مخصصة لسرب المقاتلات 58 للقيام بعملية التزوّد ‏بالوقود لطائرة ‏KC-135‎‏ على الساحل الشمالي الغربي من فلوريدا 16 أيار/مايو 2013 (‏Defense ‎Imagery‏)‏

عدد المشاهدات: 1725

عبّر خبراء عسكريون أميركيون عن خشيتهم من أن تتعرض طائرات سلاح الجو الأميركي في سوريا للملاحقة وتكون مستهدفة من قبل وسائط الدفاع الجوي، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” في 17 شباط/فبراير الجاري.

وظهرت مخاوف من احتمال تعرض الطائرات الأميركية لحوادث إطلاق النار في سماء سوريا بعد أن أسقطت وسائط الدفاع الجوي للجيش العربي السوري طائرة حربية إسرائيلية من نوع “أف-16”.

والآن يمكن أن يجيء على الأميركيين الدور في التعرض إلى الحوادث الجوية والذين باتوا ينظرون إلى الشرق السوري الغني بالنفط بأنه جزء من أراضيهم، ويتصدون لأي محاولة لإعادته إلى نطاق سيطرة الحكومة السورية، وفقاً لسبوتنيك.

وقد أغارت طائرات سلاح الجو الأميركي على وحدات سورية حاولت استعادة السيطرة على حقل “كونيكو”، أكبر حقول الغاز في محافظة دير الزور شرقي سوريا، في الأسبوع الفائت.

وكشف الجنرال جيف هاريغان، قائد للقيادة المركزية بسلاح الجو الأميركي، أن الأميركيين كانوا يعرفون أن لا شيء يهدد طائراتهم حين قال للصحفيين إنهم يعتمدون وسائل الحيطة والحذر لاستبعاد احتمال إصابة طائراتهم.

أما الآن، وبعدما تعرضت قوات سورية إلى القصف الجوي، فقد يتغير الموقف من الطيران الحربي الأميركي لاسيما وإن السوريين يملكون الوسائط القادرة على إسقاط الطائرات الحربية الأميركية الحديثة حسبما أشارت جريدة “أوترو” الروسية.

  تقرير مصور حول بقايا القنابل الأميركية في مدينة لاوس الآسيوية

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.