المفاوضات السعودية الروسية حول صفقة الأس-400 تدخل مراحلها الأخيرة

جنود روس يتفحّصون أنظمة الصواريخ "أس-400 تريومف" في مدينة إليكتروستال الروسية في آب/أغسطس 2007 (AFP)
جنود روس يتفحّصون أنظمة الصواريخ "أس-400 تريومف" في مدينة إليكتروستال الروسية في آب/أغسطس 2007 (AFP)

عدد المشاهدات: 719

دخلت المفاوضات الروسية-السعودية حول صفقة أنظمة “أس-400” الصاروخية مراحلها النهائية، وفق ما أعلن السفير السعودي في روسيا رائد بن خالد قريملي في 19 شباط/فبراير الجاري.

وبحسب وكالة “تاس” الروسية، قال السفير السعودي “فيما يتعلق بصفقة الأس-400، فإن المناقشات المفصّلة مستمرة بين الجانبين حول الترتيبات النهائية، ونناقش حالياً القضايا الفنية وخاصة فيما يتعلق بنقل التكنولوجيا والدراية الفنية (Know-How)”.

وفي وقت سابق، قال مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوزين في مقابلة مع صحيفة كومرسانت الروسية إنه “تم التوقيع على وثائق حول عملية توريد أنظمة أس-400 إلى المملكة كما تمت الموافقة على كافة المعايير”. وعن مجريات مفاوضات الصفقة، أشار المسؤول إلى أن “الشركاء السعوديين شددوا على ضرورة أن تضمن الصفقة توريد الصواريخ ونقل تكنولوجيا إنتاجها في آن واحد في حين نقترح أن نسير خطوة خطوة، ونبدأ بتوريد الأسلحة المصنوعة وتعلُّم الشريك السعودي لاستخدامها وتشغيلها وإطلاع خبرائنا على إمكانيات الطرف الآخر، وبالتوازي مع ذلك نبحث توطين صناعتها”.

هذا وكانت روسيا والسعودية توصلتا خلال زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى موسكو في 5 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى اتفاق حول تزويد الرياض بمنظومات أس-400. ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، عن مصدر قريب من المحادثات الروسية السعودية، أن الرياض قد تشتري من موسكو ما لا يقل عن أربع منظومات من النوع المذكور بقيمة تبلغ ملياري دولار.

يعتبر الأس-400 من أحدث الأنظمة الصاروخية طويلة المدى المضاد للطائرات. وقد صمم لتدمير الطائرات والبارجات البحرية والصواريخ البالستية، بما في ذلك الصواريخ متوسطة المدى والأهداف السطحية.

يمكن للنظام ضرب أهداف جوية على مسافة تصل إلى 400 كيلومتر والأهداف البالستية التكتيكية التي تحلق بسرعة 4.8 كم/ثانية على مسافة تصل إلى 60 كيلومترا (37 ميلا).

  مناوبة قتالية لمنظومات أس-400 في شبه جزيرة القرم

وتشمل هذه الأهداف صواريخ كروز، والطائرات التكتيكية والاستراتيجية، ورؤوس الصواريخ البالستية، فيما تكشف رادارات النظام أهدافاً جوية على مسافة تصل إلى 600 كيلومتر (373 ميلا). ويمكن للصواريخ أرض-جو 48N6E3 أن تصل إلى أهداف ديناميكية هوائية على ارتفاعات تتراوح بين 10 إلى 27 الف متر والصواريخ البالستية على ارتفاعات تتراوح بين 2000 و 25 الف متر.

يُذكر أن الصين كانت أول من وقّع عقدا لشراء هذه النظام الروسي، وفي وقت لاحق، وقعت روسيا اتفاقاً حكومياً دولياً لمبيعات أس-400 مع الهند؛ وفي عام 2017 مع تركيا.

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.