تغييرات عسكرية في السعودية قبل شهر من دخول حربها في اليمن عامها الرابع

صورة وفّرها القصر الملكي السعودي في 21 فبراير/شباط 2018 تُظهر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهو يُقدّم سيفاً لأحد التلاميذ الخريجين الجدد في سلاح الجو خلال حفل للصف 93 لطلاب أكاديمية الملك فيصل الجوية في العاصمة الرياض (AFP)
صورة وفّرها القصر الملكي السعودي في 21 فبراير/شباط 2018 تُظهر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهو يُقدّم سيفاً لأحد التلاميذ الخريجين الجدد في سلاح الجو خلال حفل للصف 93 لطلاب أكاديمية الملك فيصل الجوية في العاصمة الرياض (AFP)

عدد المشاهدات: 1800

أجرت الرياض تغييرات واسعة في مناصب عسكرية قيادية، شملت رئاسة هيئة الأركان العامة وقيادتي القوات الجوية والبرية، في خطوة تأتي قبل نحو شهر من دخول الحرب السعودية في اليمن المجاور عامها الرابع.

وقال ثيودور كراسيك، الخبير في شؤون الخليج لوكالة فرانس برس في هذا الإطار إن “السعودية قد تكون تشهد تحولاً عسكرياً”.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قرار إجراء التغييرات العسكرية بناء على طلب من وزير الدفاع نجله ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان (32 عاما)، بحسب ما جاء في سلسلة أوامر ملكية نشرت في 26 شباط/فبراير الجاري.

وجاء في القرار الخاص بالتغييرات العسكرية “تُنهى خدمة الفريق الأول الركن عبد الرحمن بن صالح بن عبدالله البنيان رئيس هيئة الأركان العامة بإحالته على التقاعد”.

وصدر القرار غداة افتتاح البنيان معرض “القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي” بدورته الرابعة في الرياض.

ورقي الفريق الركن فياض بن حامد بن رقاد الرويلي، نائب رئيس هيئة الأركان العامة، إلى رتبة فريق أول ركن، وعين رئيساً لهيئة الأركان العامة.

كما تقرر إنهاء خدمة الفريق الركن محمد بن عوض بن منصور سحيم قائد قوات الدفاع الجوي، وإعفاء قائد القوات البرية الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود من منصبه، وتعيين قائدين جديدين لقوات الدفاع الدفاع الجوي والقوات البرية.

كما تم تعيين قائدين جديدين لقوة الصواريخ الإستراتيجية وللقوات الجوية.

وجاء في الأمر الملكي أن التغييرات العسكرية الواسعة هذه صدرت “بناءً على ما عرضه علينا سمو وزير الدفاع” الأمير محمد، وبعد الموافقة على “وثيقة” تنص على “تطوير وزارة الدفاع”. ولم تقدم السلطات تفسيراً للتعيينات العسكرية المفاجئة. وفي تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، استبدل العاهل السعودي قائد القوات البحرية وقائد الحرس الوطني.

  ولي العهد السعودي يهدّد بتطوير سلاح نووي إذا قررت إيران خطوة مماثلة

يُشار إلى أن السعودية تقود منذ 26 آذار/مارس 2015 تحالفاً عسكرياً في اليمن المجاور دعماً لقوات السلطة المعترف بها دولياً في مواجهتها مع المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق اخرى في اليمن منذ 2014.

وتمكنت القوات الحكومية بدعم من القوات السعودية وقوات دول التحالف الأخرى، وبينها الامارات، من استعادة السيطرة على مناطق واسعة في اليمن.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.