صور للأقمار الاصطناعية تكشف تشييد إيران لقاعدة عسكرية في سوريا

صورة للأقمار الاصطناعية نشرتها قناة "فوكس نيوز" الأميركية تُظهر تشييد إيران لقاعدة عسكرية في سوريا (فوكس نيوز)
صورة للأقمار الاصطناعية نشرتها قناة "فوكس نيوز" الأميركية تُظهر تشييد إيران لقاعدة عسكرية في سوريا (فوكس نيوز)

عدد المشاهدات: 916

ذكرت قناة “فوكس نيوز” الأميركية في 27 شباط/فبراير الجاري أن إيران شيدت قاعدة عسكرية في سوريا، تضم مستودعين لتخزين صواريخ ومعدات عسكرية أخرى.

ونشرت القناة صوراً التقطت من الأقمار الاصطناعية، تؤكد أن القاعدة الإيرانية تقع على بعد 12 كم شمال غرب دمشق. بالإضافة إلى وجود مستودعين تبلغ مساحتهما زهاء 500 متر مربع لكل منهما، مؤكدة أنهما يستخدمان لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

وتزعم القناة أن هذه الصواريخ قد تطال جميع أنحاء إسرائيل، مشيرة إلى أن “فيلق القدس” وهي وحدات خاصة للحرس الثوري الإيراني تدير هذه القاعدة.

هذا وكانت وسائل إعلام اسرائيلية ذكرت في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أن القوات الإسرائيلية كشفت ودمرت بصواريخ أرض-أرض قاعدة عسكرية إيرانية في منطقة الكسوة بريف دمشق.

من جهتها، نفت إيران، في 28 شباط/فبراير، مزاعم وجود قاعدة عسكرية لها في سوريا. وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي الإيرانية إن بلاده “لا تملك قاعدة عسكرية في سوريا”، مشيراً إلى أن هذه أمور تختلقها أميركا وإسرائيل لتوجيه الاتهامات إلى إيران.

كما نفى المسؤول الإيراني استهداف إسرائيل، لما تقول إنه قاعدة إيرانية جنوبي دمشق. وقال نقوي حسيني، في حديث لوكالة “سبوتنيك”، “لم يكن لدينا أي قاعدة عسكرية ولا نملك الآن قاعدة عسكرية في سوريا هذه الأمور التي تختلقها أميركا وإسرائيل هدفها توجيه الاتهامات لإيران فقط”.

وتابع: “نحن أعلنا في السابق أن التعاون الإيراني العسكري مع سوريا والعراق وباقي الدول يتم على أساس توافق الطرفين، وبخصوص محاربتنا للإرهاب في سوريا والعراق نقوم فقط بعمل استشاري، لكن لمساعدة وحماية ودعم مستشارينا إذا كان هناك أعمال يجب أن نقوم بها سنقوم بها”.

واعتبر المتحدث باسم لجنة الأمن القومي الإيراني أن التقارير التي تحدثت عن تدمير إسرائيل لقاعدة عسكرية إيرانية جنوب دمشق هو عبارة عن “مسرحية كوميدية ولها فصول عديدة كالصواريخ الإيرانية التي تم ضربها من اليمن أو أن هناك طائرات دون طيار تابعة لإيران حلقت في مكان ما”.

  استراتيجية الصعود الصيني: الجيش الأحمر في البحر الأحمر

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.