السعودية تستعدّ لنقل وتوطين التقنيات الخاصة بمشاريع الصواريخ البالستية قصيرة المدى

كبير الطيارين جنيفر بيترسون والموظt إرميا فيلبس يستعدان لتحريك قنابل MK-84 داخل هيكل صلابة في مستودع للأسلحة في 21 نيسان/أبريل الماضي (AF.mil)
كبير الطيارين جنيفر بيترسون والموظt إرميا فيلبس يستعدان لتحريك قنابل MK-84 داخل هيكل صلابة في مستودع للأسلحة في 21 نيسان/أبريل الماضي (AF.mil)

عدد المشاهدات: 3571

تستعدّ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (KACST)، لنقل وتوطين التقنيات الخاصة بمشاريع الصواريخ البالستية قصيرة المدى الموجهة بتقنيات الليزر والقنابل متعددة الأغراض، وفقاً لما أكده الدكتور خالد بن عبدالله الحصان، المشرف العام على شؤون البرامج الخاصة ومعهد بحوث الفضاء والطيران في المدينة، لجريدة العرب الاقتصادية الدولية.

وفي حديثه مع “الاقتصادية”، بيّن الحصان، أن فريق العمل المشرف على المشاريع الثلاثة للمدينة أخيراً “مطر 2 ” و”مطر 3″ و”مطر 4″، مكوّن من 40 مهندساً سعودياً، ويعملون على نقل الخبرات وإنجاح سلسلة التجارب، مضيفاً أنه “تتم الاستعانة والاستفادة من عمل شركات عالمية للإسهام في نقل وتوطين التقنية إلى السعودية”.

وأشار إلى نجاح المدينة في إجراء سلسلة من التجارب والاختبارات على المشاريع الثلاثة، مبيناً أن نقل وتوطين مشاريع نقل تقنيات الصواريخ والقنابل أتت امتداداً لمشاريع المدينة في نقل وتوطين التقنيات التي تشكل قيمة مضافة وتحقق التنمية المستدامة بما يتوافق مع برنامج التحول الوطني 2020 المنبثق من “رؤية المملكة 2030”.

وأكد الحصان – بحسب الاقتصادية – أن استخدامات الصاروخين “مطر 3″ و”مطر 4” والقنبلة “MARK84” و”مطر 2″، تميزت بالكفاءة العالية، وذلك باستخدام التقنية الحديثة، لافتا إلى أن الصاروخين يمكن إطلاقهما من منصات أرضية أو من الطائرات العمودية والطائرة دون طيار، كما تستخدم لأنظمة الدفاع براً وبحراً وجواً.

وتفصيلياً، فإن الصاروخ “مطر 4” قصير المدى موجه باستخدام تقنية الليزر، ويعمل بمحرك وقود صلب، ويتميز بسرعة تفوق سرعة الصوت “1.2 ماخ”، ويبلغ طوله متراً مربعاً بقطر 178 مليمتر ووزن 50 كيلوجراما بحمولة متفجرة عشرة كيلو جرامات ومدى عشرة كيلو مترات ويمكن إطلاقه من منصة أرضية أرض– أرض أو جو– أرض من الطائرات العمودية مثلاً.

في حين، يستخدم نظام “صقر-1” إحدى الصواريخ ذات التقنية الحديثة التي تعتمد على تقنية الليزر، لتحديد الهدف من خلال تتبع أشعة الليزر المنعكسة من الهدف، وقد صمم لعدة أهداف منها استخدامه كسلاح مضاد للدبابات.

  إسرائيل تستعدّ لإجراء تجربة على صاروخ "حيتس-3" في أميركا

أما الصاروخ “مطر 3″، فهو بالستي قصير المدى يعمل بمحرك وقود صلب، يتميز بسرعة تفوق سرعة الصوت “2 ماخ”، ويبلغ طوله 1.75 متر بقطر 100 مليمتر ووزن 26 كيلو جراما وبحمولة متفجرة أربعة كيلو جرامات ومدى 12 كيلو مترا، وهو صاروخ “أرض – أرض” ويمكن إطلاقه من منصة متعددة الصواريخ، كما يمكن استخدامه “جو – أرض” خاصة بالطائرات بدون طيار.

ومن الأنظمة الرئيسة التي تشكل نظام صاروخ “مطر 3” منصة إطلاق، ومحرك الصاروخ، والقذيفة، وحساس مقياس الارتفاع مع صندوق التحكم في الإطلاق.

وفيما يخص القنابل متعددة الأغراض، فقد عملت “المدينة” على تطوير مشروع قنبلة MARK84 عبر نقل وتوطين التقنيات الخاصة بالقنبلة MK84 متعددة الأغراض حرة الإسقاط غير الموجهة، إذ تمكنت المدينة من تحسين أدائها، وذلك بتركيب محرك صاروخي بوقود صلب، وأنظمة توجيه وأجنحة للتحكم في تحريك الهواء لزيادة دقة الإصابة والمدى.

وتعد قنبلة Mark 84 متعددة الأغراض، حرة الإسقاط غير موجهة وتعد جزءا من سلسلة قنابل مارك 80 وأكثرها شيوعا، تزن القنبلة 2039 باوندا “925 كيلو جراما” منها 945 بوصة “429 كيلو جراما”، ووزن المادة المتفجرة وهي حشوة متفجرة شديدة الانفجار.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.