حلف شمال الأطلسي يؤكد البقاء في العراق “بناء على طلبه”

جنود من القوات المسلّحة الأميركية بجانب آليات عسكرية في شرق الموصل في العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2016 (رويترز)
جنود من القوات المسلّحة الأميركية بجانب آليات عسكرية في شرق الموصل في العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2016 (رويترز)

عدد المشاهدات: 1751

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، في 6 آذار/ مارس أن قوات الحلف ستبقى في العراق، بناءً على طلب السلطات المحلية، وفق ما أورد مراسلنا. ويأتي تصريح ستولتنبرغ بعد 4 أيام من طلب البرلمان العراقي إقرار جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية.

وقال ستولتنبرغ خلال زيارة نادرة إلى بغداد، التقى خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي: “نحن هنا لأن العراق يريد ذلك، لسنا هنا من دون موافقة ودعوة من العراق”، مضيفا أن الحلف تلقى “طلبا خطيا من العبادي” لتمديد وجوده.

وأكد أن الحلف لن يبقى “أكثر مما ينبغي”، مضيفا أن القوات التي أرسلتها 19 دولة في الناتو تكثف تدريباتها (للقوات العراقية) خصوصا في مجال إزالة الألغام والطب العسكري وصيانة المعدات.

وأكد ستولتنبرغ أن الحلف سيتولى التدريب طالما كان ذلك ضروريا، للتأكد من عدم ظهور تنظيم (داعش) مجددا.

وتابع أنه للتوصل إلى ذلك، سيساعد الحلف العراق أيضا في “إقامة مدارس وأكاديميات عسكرية والعمل على إصلاح المؤسسات بما فيها مكافحة الفساد”.

  من إف 35 إلى سو 57.. قوة تركيا الجوية الضاربة في زمن التوترات

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.