الأبرز

الولايات المتحدة واسرائيل تستعدان لأي تهديدات عبر تمارين عسكرية

ضباط من الجيش الأميركي يقفون أمام نظام الدفاع الصاروخي "باتريوت" خلال المناورة العسكرية الإسرائيلية الأميركية المشتركة "جونيبر كوبرا" في قاعدة هتسور الجوية في 8 آذار/مارس 2018 (AFP)
ضباط من الجيش الأميركي يقفون أمام نظام الدفاع الصاروخي "باتريوت" خلال المناورة العسكرية الإسرائيلية الأميركية المشتركة "جونيبر كوبرا" في قاعدة هتسور الجوية في 8 آذار/مارس 2018 (AFP)

عدد المشاهدات: 720

قال ضباط أميركيون واسرائيليون أثناء مناورات كبرى مشتركة للدفاع الجوي تستمر شهراً إن بلديهما مستعدان لمواجهة أي تهديدات ناشئة في الشرق الأوسط.

وتتزامن مناورات “كوبرا جونيبر”، التي تجري كل عامين منذ 2001، مع إبداء اسرائيل مخاوفها بشكل متزايد مما تقول إنه وجود عسكري إيراني يتنامى في دول الجوار سوريا ولبنان.

ورغم امتناعه عن تحديد التهديدات التي تحاكيها المناورات العسكرية، أشار الجنرال زفيكا حاييموفتش قائد قوات الدفاع الجوي الاسرائيلي إلى “تغييرات” في المنطقة بواسطة “دول وفاعلين من غير الدول”.

وقال حاييموفتش للصحافيين أثناء المناورات المفتوحة أمام الإعلام في قاعدة حتسور الجوية في وسط اسرائيل “سنعمل في كافة الاتجاهات. جنوباً، وشمالاً، وشرقاً، وكلهم جميعاً… ستكون هناك سيناريوهات معقدة تبرز التغييرات الحاصلة في العامين الماضيين”.

وبحسب حاييموفتش، يمكن لإسرائيل استدعاء القوات الأميركية في أي نزاع مستقبلي إذا اقتضت الحاجة. وقال “في جعبتنا عنصر اضافي في حال الضرورة، وهو تواجد الشريك الأميركي، هنا سوياً معنا”.

من جهته، عبّر الفريق ريتشارد كلارك قائد القوات الأميركية في المناورات عن وجهة النظر ذاتها. وقال كلارك بينما كان وسط منظومة دفاعية جوية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى تستخدمها القوات الإسرائيلية إن “كبار قادتنا سيلتزمون في حال طلبت الحكومة الاسرائيلية، سنكون جاهزين للتنفيذ”.

ولفت كلارك إلى أن تمارين “كوبرا جونيبر” هي أكبر وأهم تدريبات القيادة الأوروبية في الجيش الاميركي، حيث يشارك فيها نحو 2500 جندي أميركي وعدد مماثل من الإسرائيليين.

وتستعد القوات الأميركية لهذه المناورات منذ 18 شهراً، وبالنسبة لكلارك هي ليست فقط فرصة لتعزيز مهارات جنوده، ولكن أيضاً “رمز لالتزامنا بأمن اسرائيل”.

وقال حاييموفتش إن المناورات “تعكس الروابط الإستراتيجية بين دولة اسرائيل والولايات المتحدة” وجيشيهما.

واتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو هذا الأسبوع إيران “بالسعي لبناء قواعد عسكرية دائمة في سوريا” بالإضافة إلى “بناء مصانع لصواريخ موجه بدقة في سوريا ولبنان قبالة اسرائيل”.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.