لماذا ستقتني تركيا صواريخ “إس-400” الروسية؟

صواريخ إس- 400 الروسية (صورة أرشيفية)
صواريخ إس- 400 الروسية (صورة أرشيفية)

عدد المشاهدات: 2207

علل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قرار بلاده اقتناء صواريخ “إس-400” الروسية المضادة للجو بأهمية هذه الصفقة بالنسبة للدفاع الجوي الوطني.

وفي مقابلة مع صحيفة Die Zeit الألمانية، في 10 آذار/ مارس، رد جاويش أوغلو على سؤال عن سبب شراء أنقرة صواريخ روسية رغم عدم إمكانية دمجها في منظومات الناتو المضادة للصواريخ، قائلا: “كانت حاجتنا إليها ملحة، إذ لم تكن لدينا أي منظومة للدفاع الجوي.. لقد واجهنا صعوبات حتى في شراء سلاح عادي من الولايات المتحدة بسبب تحفظات الكونغرس. أما إذا قدمت الحكومة الأمريكية ضمانا بأن يسمح الكونغرس بذلك، فسنشتري منظومات ‘باتريوت'”.

وسابقا أشارت نائبة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، روز غوتمولر، إلى أن منظومة “إس-400” لا تندمج في عمل منظومات الحلف المضادة للصواريخ، الأمر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار لدى اتخاذ قرارات حول شراء أسلحة من روسيا.

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وقع ممثلون روس وأتراك في أنقرة اتفاق القرض حول توريد منظومات “إس-400” الروسية لتركيا. وأعلنت أنقرة أنها تشتري بطاريتين من المنظومة المذكورة، على أن يقوم عسكريون أتراك بخدمتهما. كما اتفق الطرفان على التعاون الثنائي بهدف تطوير تصنيع منظومات الصواريخ المضادة للجو في تركيا.

  إيران تطلق خط إنتاج جديد لصواريخ الدفاع الجوي

segma

Be the first to comment

اترك رد

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.