ماذا نتج عن الإجتماع العسكري بين تركيا وقطر؟

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع يجتمع مع رئيس الأركان ووزير الدفاع الوطني للجمهورية التركية (صفحة وزارة الدفاع القطرية على تويتر)
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع يجتمع مع رئيس الأركان ووزير الدفاع الوطني للجمهورية التركية (صفحة وزارة الدفاع القطرية على تويتر)

عدد المشاهدات: 1404

أجرى وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، لقاء في الدوحة مع وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، ورئيس الأركان التركي، الجنرال خلوصي آكار. وأوضحت وزارة الدفاع القطرية، في بيان لها، في 12 آذار/ مارس، أن الاجتماع تناول “مناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في المجالين العسكري والدفاعي وسبل تعزيزها وتطويرها وتبادل الخبرات المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف”.

وأشار البيان إلى أن المباحثات شملت أيضا “آخر الأوضاع والتطورات التي تمر بها المنطقة وفي مقدمتها الأزمة الخليجية، والأزمة السورية، وأزمة ليبيا وحرب اليمن”، مؤكداً أن الطرفين تطرقا أيضاً إلى “مناقشة آخر مستجدات عملية غصن الزيتون التي يقوم بها الجيش التركي في منطقة عفرين في سوريا سعيا منه لمكافحة الإرهاب والتطرف”.

وقالت الدفاع القطرية إن “زيارة المسؤولين العسكريين الأتراك إلى الدوحة تأتي لتعكس مدى عمق العلاقة الاستراتيجية التي تربط بين البلدين الشقيقين وسعيهما الحثيث لمكافحة الإرهاب والتطرف والمحافظة على أمن واستقرار المنطقة في الوقت الحرج الذي تمر به”.

وتشهد العلاقات التركية القطرية تقاربا ملموسا على مدار الأشهر الأخيرة في ظل توتر داخلي كبير في منطقة الخليج اندلع على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في حزيران/ يونيو 2017، جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

واتهمت الدول الأربع، السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة الاتهامات، مؤكدة أن “هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.